|


ثمن نهائي الكأس.. 3 أهداف قاتلة و5 بطاقات حمراء

الرياض - أحمد مختار 04:10 | 2021.12.22
أسدل الستار على منافسات ثمن كأس خادم الحرمين الشريفين، بصعود فرق الشباب، الباطن، الاتحاد، الهلال، النصر، الفيحاء، التعاون، والأهلي إلى ربع نهائي البطولة، بعد مباريات مثيرة وأهداف غزيرة وبطاقات حمراء حاضرة بقوة.
وتميزت مباريات ثمن نهائي الكأس، بقدرة الفرق على العودة في النتيجة وتطبيق "الريمونتادا" الكروية، حيث كانت البداية في مباراة الفتح والاتحاد، بعد تأخر الفريق الغربي في النتيجة بهدفين في البداية، قبل أن يعود بقوة ويسجل لاعبوه 3 أهداف كان آخرها في الدقيقة 90 عن طريق برونو هنريكي، ليصعد الفريق إلى ربع النهائي ويضرب موعداً مع التعاون الذي صعد أيضاً بالطريقة ذاتها أمام الطائي، كذلك صعد الأهلي بنفس السيناريو على حساب الفيصلي، بعد تأخره في النتيجة بالشوط الأول، قبل قلب مجريات اللعب في الشوط الثاني بثنائية بيريرا وعمر السومة.
وتأخر فريق كرة القدم بنادي التعاون بهدفين أمام منافسه الطائي، لكنه استطاع العودة في النتيجة خلال آخر نصف ساعة بتسجيل 3 أهداف عن طريق تاوامبا هدفين وكاكو، ليصعد إلى ربع النهائي بصعوبة بالغة بعد مباراة متوازنة ومتكافئة بين الطرفين.
وشهدت مباريات هذا الدور أيضاً إشهار الحكام لـ5 بطاقات حمراء، كان أولها لنواف العابد لاعب الشباب خلال مباراة فريقه أمام ضمك، التي انتهت بفوز الفريق العاصمي بخماسية نظيفة، وحصل محمد الفهيد وكريستيان كويفا ثنائي الفتح، على بطاقتين حمراوين في مواجهة الفريق أمام الاتحاد.
ونال محمد سالم لاعب الرائد بطاقة حمراء بعد حصوله على إنذارين خلال مواجهة فريقه أمام الهلال، والتي خسرها بهدفين مقابل لا شيء، وحصل أيضاً سعيد الربيعي لاعب الاتفاق على بطاقة حمراء بعد إنذارين أمام النصر، التي خسرها فريقه بهدف دون مقابل.
وتميز دور الـ16 من منافسات الكأس، أيضاً بأهداف الدقائق الأخيرة، بتسجيل فابيو أبرو مهاجم الباطن هدف الصعود لفريقه أمام الحزم في الدقيقة 95، وتسجيل برونو هنريكي هدف الفوز للاتحاد أمام الفتح في الدقيقة 92، وتسجيل ليندر تاوامبا هدف الفوز لفريقه التعاون في الدقيقة 92 أمام الطائي.
وسجل اللاعبون 26 هدفاً خلال 8 مباريات في دور الـ16، بمعدل 3.25 أهداف في المباراة الواحدة، سجل منها المحترفون 21 هدفاً، مع 5 أهداف بأقدام اللاعبين السعوديين، هم: تركي العمار، فهد الجهني، مالك سعد، خالد الغنام ومتعب الحربي، مع انتهاء جميع المباريات في الوقت الأصلي دون اللجوء إلى الأشواط الإضافية وركلات الترجيح.