|


لاعب عنابي سدير قبل مواجهة السوبر اليوم

الدوسري: «الجوهرة».. لا تُنسى

حوار: علي الحدادي 2022.01.05 | 09:33 pm
كانت بداياته مع نادي النصر ومثَّله في جميع الفئات السنية في كرة القدم، ولعب للفريق الأول من عام 2016 حتى 2019.
وأعاره النصر إلى التعاون 2017، بعدها رجع إلى النصر 2019، ثم انتقل ووقع عقدًا مع الفيصلي 2021.. عبد الرحمن الدوسري أوضح في حديثه لـ “الرياضية” أن فريقه قادر على تحقيق كأس السوبر، على الرغم من صعوبة الهلال، فهو فريق قوي وخصم لا يستهان به، لكن اللقب سيكون تاريخيًّا للفيصلي.
ويأمل الدوسري، الذي شارك مع المنتخبات السنية السعودية في الفترة الماضية، في العودة مجددًا إلى صفوف المنتخب، بعد انتقاله إلى الفيصلي، ولفت أنظار هيرفي رينارد مدرب الأخضر.
01
كيف ترى مباراتكم اليوم في كأس السوبر أمام الهلال؟
مباراة صعبة جدًّا، وأرى أنها ستكون مباراة جيدة وقوية بين الفريقين، كما أنها ستحظى بمتابعة الجماهير، لذلك تحتاج إلى التركيز.
02
الفيصلي يلعب السوبر الأول في تاريخه، كيف ترى ذلك؟
المباراة ستكون تاريخية لفريق الفيصلي المتطور، الذي استطاع بفضل عمل الإدارة الاحترافي الوصول إلى المنصات والمنافسة على الذهب، لذلك المباراة ستكون حاسمة لنا، لأننا سنلعب على النهائي للمرة الأولى، ونحرص على تحقيق اللقب.
03
ما شعوركم تجاه هذه المباراة المهمة؟
شعورنا طبيعي، وسنلعب بكل أريحية، الفيصلي فريق متطور ويقدم مستويات جيدة، ونحن كلاعبين نتمنى تحقيق اللقب.
04
مَن الأقرب إلى تحقيق اللقب من وجهة نظرك؟
المباريات النهائية أو مباريات الكؤوس لا تخضع لمقاييس معينة، وقبل المباراة حظوظ كلا الفريقين متساوية، أنا أتمناها للفيصلي، لأنها ستحسب لنا في تاريخ كأس السوبر.
05
الفيصلي آخر مباراة خسرها أمام الهلال في الدوري، هل ستكون لكم ردة فعل في السوبر؟
بالتأكيد سيكون لنا ردة فعل، وسندخل المباراة من أجل تحقيق اللقب، المباراة الماضية كان لها ظروفها، قدمنا مباراة مميزة وتقدمنا، ولكن لم نستغل الفرص التي سنحت لنا، أما مباراة السوبر سيكون لها تكتيك خاص من المدرب، وسنحاول الظفر بها.
06
الفيصلي حاليًا لا يعيش أفضل حالاته الفنية، ما الأسباب؟
لا توجد أسباب فنية معينة، بالعكس كل مباراة يلعبها الفيصلي يقدم مستويات مميزة، والخسارة بسبب عدم استغلال الفرص، وتوجد بعض المباريات لم نكن نستحق الخسارة لكن لم تكتب لنا.
07
هل الفيصلي قادر على حسم المباراة وتحقيق اللقب؟
الفيصلي قادر على حسم اللقاء، وبإذن الله المدرب سيضع لنا التكتيك المناسب لإيقاف الهلال، من خلال معرفة مكامن القوة والضعف لديه، ونعزز الأمور الإيجابية في فريقنا التي تساعدنا على تحقيق اللقب.
08
الهلال فريق قوي وصعب ولا يستهان به في مباريات الكؤوس؟
أتفق معك، لكن أحيانًا تظهر مفاجآت في النهائيات. الهلال خصم لا يستهان به وخصم قوي، والمباراة لا تخضع لمقاييس معينة ممكن أي فريق يحسمها.
09
يملك الهلال لاعبين مؤثرين ولديهم إمكانات فنية عالية، ماذا ستفعلون من أجل إيقافهم؟
تطبيق تكتيك المدرب يجعلنا نوقف خطورة لاعبي الهلال، الهلال يملك لاعبين على مستوى عالٍ، لكن لاعبي الفيصلي قادرون على إيقاف لاعبي الهلال.
10
ما مباريات السوبر التي شاركت فيها مع النصر فريقك السابق؟
شاركت في كأس السوبر ضد التعاون، التي انتهت بفوز النصر بهدف عبد الرزاق حمد الله على ملعب “الجوهرة” في جدة، وتعد المشاركة الأولى لي في السوبر، والحمد لله حققت هذا اللقب.
11
ما أبرز ذكرياتك مع كأس السوبر؟
ذكريات جميلة جدًّا، كسبنا كأس السوبر ضد التعاون، ودائمًا التتويج باللقب من الذكريات الجميلة التي تكتب في تاريخ اللاعب الرياضي بأنه ساهم في تحقيق لقب لفريقه.
12
هل سنشاهدك بقميص المنتخب السعودي، خاصة أنك مثَّلت المنتخب في الفئات السنية؟
بإذن الله لأن طموح كل لاعب أن يمثل منتخب بلاده ويرتدي قميص الأخضر، أتمنى ذلك، وهذا حلم لكل لاعب سعودي، ومن ليس لديه هذا الحلم والرغبة لا يستحق تمثيل الوطن.
13
ماذا تطلب من مدرب المنتخب السعودي بالنسبة لكم كلاعبين في أندية الوسط؟
أتمنى من المدرب أن يعطي الفرص للاعبي الأندية الوسط، لأنه توجد خامات مميزة وتستحق الفرصة لخدمة الوطن، ولديها المقدرة الفنية لتمثيل الأخضر.
14
التحقت بنادي النصر من الفئات السنية، ما أسباب خروجك.. حدثنا عن ذلك؟
النصر بدايتي فيه كانت رائعة جدًّا، ومن الفخر أنني كنت لاعبًا في هذا الكيان، وسبب خروجي من النادي أنني لم أكن ألعب باستمرار، وخرجت لأبحث عن فرصة لعب أكثر، وكانت رغبة إدارة الفيصلي كبيرة بالتعاقد معي، على الرغم من أن إدارة النصر قدمت لي عرضًا لتجديد عقدي الاحترافي، ولكن لم يناسبني العرض، لذا فضلت الانتقال إلى الفيصلي.
15
أخيرًا رسالتك إلى جماهير الفيصلي قبل كأس السوبر؟
نطالبهم بالحضور والمساندة ودعواتهم وثقتهم في لاعبي الفريق، فهم الوقود الحقيقي لنا، الهلال سيكون مسلحًا بجماهيره، وهذا سيعطي المباراة جمالاً آخر، وأتمنى من الله أن يجعلها من نصيبنا.