|


بعد الهزيمة.. سيميوني الإيطالي يهدد الأرجنتيني

صورة التقطت أمس الأول للأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب فريق أتلتيكو مدريد، خلال مواجهة أتلتيك بلباو على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض ضمن نصف نهائي كأس السوبر الإسباني تصوير: سعد العنزي
الرياض ـ الرياضية 09:24 | 2022.01.14
قفز مصير الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، إلى الواجهة، تزامنًا مع خروج فريقه أمس الأول من كأس السوبر الإسباني لكرة القدم على يد أتلتيك بلباو.
ونشرت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية، أمس، معلوماتٍ تفيد باهتمام أتلتيكو مدريد، الذي يعاني تذبذبًا محليًا، بخدمات الإيطالي سيميوني إنزاجي، مدرب فريق إنتر ميلان في بلاده. وفيما رفع إنزاجي كأس السوبر الإيطالي الأربعاء الماضي على حساب يوفنتوس، ودّع دييجو سميوني وفريقه، أمس الأول، نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، التي تستضيفها الرياض، بالخسارة 1ـ2 من بلباو. ويقود سيميوني أتلتيكو مدريد منذ أكثر من 10 أعوام. ويمتد عقده حتى صيف 2024. لكن الصحيفة الإيطالية أفادت، عبر موقعها الإلكتروني، بتلقّي الدائرة المحيطة بمدرب إنتر ميلان استطلاعًا عنه من النادي الإسباني، وآخر من الألماني رالف رانجنيك، المدرب المؤقت لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.
واستدركت الصحيفة “لا شيء ملموس حتى الآن”. في الوقت ذاته، أشارت إلى تسكين الإنتر حاليًا ملف التجديد مع إنزاجي، الذي حضر الصيف الماضي بعقدٍ ينتهي صيف 2023. وطبقًا لها، يؤجل النادي مباحثات التجديد حتى الصيف المقبل، وقد يعجّل به إذا حسم إنزاجي لقب الدوري الإيطالي. ويتقاضى المدرب الإيطالي3 ملايين يورو صافية سنويًا. ويمتلك ناديه، وفق الصحيفة، خطةً لمنحه عقدًا جديدًا حتى 2025 ومضاعفة راتبه إلى 6 ملايين صافية. وتحدثت الصحيفة ذاتها عن اهتمام رانجنيك بإنزاجي، في إطار بحثه عن مدرب دائم للفريق الإنجليزي. وينتهي عقد الألماني الصيف المقبل، لكنه سيبقى داخل النادي موسمين آخرين في منصبٍ استشاري.
وفي لاتسيو الإيطالي، تزامل دييجو سيميوني وسيميوني إنزاجي لاعبَين لـ 4 مواسم، من 1999 إلى 2003.