|


إريكسن يبدأ رحلة العودة من «البيت القديم»

لاهاي - الفرنسية 2022.01.25 | 08:13 pm
بدأ كريستيان إريكسن النجم الدنماركي، عملية عودته إلى الملاعب بعد تعافيه من السكتة القلبية التي تعرض لها خلال مشاركته مع بلاده في كأس أوروبا الصيف الماضي، وذلك من خلال خوض التمارين مع أياكس أمستردام الهولندي فريقه السابق، بحسب ما أعلن الأخير، الثلاثاء.
ويتمرن صاحب الـ29 عاماً مع «يونج أياكس»، وهو الفريق الرديف لأياكس الذي منح الدنماركي بدايته الاحترافية عام 2010، بعدما انضم قبلها بعامين إلى فريق الشباب، وهو في السادسة عشرة من عمره، قبل أن يغادر العملاق الهولندي في 2013 إلى توتنهام الإنجليزي، ومن بعدها إلى إنتر الإيطالي في 2020.
وخضع إريكسن لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب، وهو جهاز لمنع خطر الموت المفاجئ، لكن هذا الجهاز لا يسمح له بخوض كرة القدم على المستوى الاحترافي في الدوري الإيطالي، بخلاف بطولات أخرى، ما أدى به الى الرحيل عن «نيراتسوري» باتفاق متبادل لفسخ العقد بالتراضي.
وقال أياكس في بيان، إن لاعب وسط أياكس السابق كريستيان إريكسن يتمرن مع يونج أياكس هذا الأسبوع، ويعمل الدولي الدنماركي للمحافظة على لياقته البدنية حتى إيجاد فريق جديد.
وبدوره قال إريكسن الذي كان مرتبطاً بإنتر حتى عام 2024 لكنه لم يتمكن من ارتداء قميصه منذ تعرضه لسكتة قلبية في 12 يونيو في كوبنهاجن، خلال مباراة الدنمارك الأولى في كأس أوروبا ضد فنلندا: «سعيد جداً لتواجدي هنا، أنا أعرف الناس في أياكس، أشعر بأني عدت إلى منزلي لأني تواجدت هنا لفترة طويلة».
واحتاج إريكسن بعد تعرض للسكتة القلبية، إلى إعادة إنعاش على أرض الملعب، قبل أن يستكمل تعافيه في المستشفى، حيث تم تثبيت جهاز تنظيم دقات القلب داخل جسمه.
وحامت الكثير من التساؤلات بشأن مستقبل إريكسن، وإمكانية عودته إلى الملاعب، لكنه يبدو عازماً على مواصلة مشواره الاحترافي، وإن كان خارج أسوار إنتر وملاعب الدوري الإيطالي.
وفي أوائل الشهر الحالي، أعرب الدنماركي عن أمله في المشاركة في مونديال 2022 نهاية العام الجاري، قائلاً لقناة «دي أر»: «أريد أن ألعب كرة القدم.. ما من سبب لعدم القيام بذلك».
ورشحت وسائل إعلام إنجليزية وهولندية، أن يعود إريكسن إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، للدفاع عن ألوان برنتفورد الذي مدد، الإثنين، عقد توماس فرانك مدربه الدنماركي حتى 2025.