|


إنتر يرفض الصدارة.. ويتعثر أمام جنوى

روما- الفرنسية 2022.02.26 | 01:24 am
فشل إنتر ميلان من الاستفادة مجددًا من تعثر غريمه ميلان بالتعادل، ووالقفز إلى الصدارة، وخرج بالتعادلي السلبي مع جنوى، في المرحلة السابعة والعشرين الدوري الإيطالي .
وكان إنتر الشهر الحالي وهو في الصدارة بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه، لكنه دخل في دوامة منذ خسارته الدربي أمام ميلان 1-2 في المرحلة الرابعة والعشرين، إذ تعادل بعدها مع منافسه الآخر على اللقب نابولي 1-1 ثم خسر أمام ساسوولو، إضافة الى سقوطه على أرضه أمام ليفربول الإنجليزي 0-2 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال ما جعل حظوظه بمواصلة حلمه بلقب أول في المسابقة منذ 2010 شبه معدومة.
ورغم أن فريق المدرب سيموني إنزاجي تلقى دفعة بعودة لاعب الوسط المؤثر جدًا الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش الذي غاب عن لقاء ساسوولو بسبب الإيقاف، إلا أن الفريق تابع مسلسل الفرص المهدرة.
وقاد خط الهجوم البوسني إدين دجيكو فيما عاد أيضًا الهولندي دمفريز الى التشكيلة الاساسية.
وجاءت بداية المباراة سريعة وأتيحت فرصة أولى لإنتر عبر التركي هاكان تشالهان أوغلو الذي سدد كرة من منتصف المنطقة مرت قريبة جدًا من القائم (6)، قبل أن يرد الايسلندي ألبرت غودموندسون في المقلب الآخر بعدما وصلته الكرة داخل المنطقة تابعها أيضًا مرت على بعد سنتمترات من القائم (7).
وحاول بعدها دجيكو الذي بدأ بدلا من الارجنتيني لاوتارو مارتينيس الذي أهدر العديد من الفرص في مباراة ساسوولو، برأسية ساقطة التقطها الحارس سالفاتوري سيريجو (14).
وكاد أن يخطف جنوى هدف التقدم عندما افتك الكرة من خصمه أمام منطقته وسدد مانولو بورتانوفا كرة قوية تصدى لها الحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش بيد واحدة بعد أن كان في وضعية غير متوازنة (28).
ورغم أن النيراتسوري هيمن استحواذًا بعد أن أنهى الشوط الاول بنسبة 75 في المئة، إلا أنه لم يشكل خطورة كبرى رغم وصوله مرات عدة الى داخل المنطقة.
وبعد ربع ساعة أول من دون فرص تذكر في الشوط الثاني، أتيحت أبرز فرصة لإنتر في اللقاء عندما ارتدت رأسية المدافع دانيلو دامبروزيو إثر ركنية من العارضة (62).
ودفع بعدها إنزاغي بمارتينيس والتشيلي أرتورو فيدال بدلا من مواطن الاخير ألكسيس سانشيس وتشالهان أوغلو، إلا أن سيطرة إنتر لم تترجم الى فرص بعد تصدي الحارس لتسديدة من الارجنتيني (79)، وإبعاد المدافع النروجي ليو أوستيغارد بطريقة رائعة لكرة أخرى من المهاجم كانت في طريقها الى المرمى (90).