|
|


الفيصل: نسعى لشيء لم تختبره الفورمولا1

الرياض- الرياضية 2022.03.22 | 10:44 pm
أكد الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، أن السعودية أصبحت الآن موطن رياضة المحركات في المنطقة، مشيراً إلى أنهم يسعون لتحقيق شيء لم تختبره الفورمولا1 من قبل.
وقال: «حتماً فإننا نواصل البناء على هذه المكتسبات اليوم في سباقنا الثاني، معرباً عن فخره بما تحقق من نجاح أذهل المتابعين والمهتمين بهذه الرياضة في أول استضافة لهذه السباقات».
وبعد مرور ثلاثة أشهر فقط منذ السباق الأول، يعود هدير المحركات ليصدح مجددًا على حلبة كورنيش جدة، حين تحتضن تلك الحلبة سباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 لعام 2022 الأسبوع المقبل.
وهذا العام، ستصبح جائزة السعودية الكبرى ثالث البطولات العالمية الكبرى التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات في السعودية، وذلك بعد رالي داكار، والجولة الافتتاحية لموسم الفورمولا إي، الأمر الذي من شأنه ترسيخ مكانة السعودية كوجهة أولى لمحبي رياضة المحركات في المنطقة.
وأشار وزير الرياضة، إلى أن العمليات الإنشائية بدأت قبل سبعة أشهر و20 يومًا فقط، مشيدًا بتضافر الجهود والقدرة على تحقيق المستحيل لإظهار الحدث بأجمل صورة، لافتاً الانتباه إلى الترقب والتشكيك للعديد من الوسائل الإعلامية في الجاهزية في الوقت المحدد "إلا أننا كنا سعداء جداً لأننا أثبتنا قصر نظر كثيرين، وتمكّنا من تقديم أسرع وأطول حلبة شوارع في العالم".
وأرجع الفيصل هذا التميز والنجاح الكبير لجهود الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وشركة رياضة المحركات السعودية بقيادة الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس الإدارة، ووزارة الرياضة. الفيصل: نسعى لشيء لم تختبره الفورمولا1

الفيصل: نسعى لشيء لم تختبره الفورمولا1