|


نيوكاسل يقلص حظوظ أرسنال في «الأبطال»

لندن- الألمانية 2022.05.17 | 12:49 am
تلقت آمال فريق أرسنال الأول لكرة القدم،في بلوغ دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم المقبل، ضربة قوية بعد خسارته أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد 0- 2،الإثنين، ضمن منافسات المرحلة 37
من الدوري الإنجليزي.
وتجمد رصيد أرسنال عند 66 نقطة في المركز الخامس، بفارق نقطتين خلف توتنهام صاحب المركز الرابع، ويحتاج أرسنال إلى الفوز على إيفرتون في المرحلة الأخيرة، مع خسارة توتنهام أمام نورويتش سيتي في المرحلة ذاتها، وذلك من أجل بلوغ المسابقة الأعرق في تاريخ القارة العجوز.
على الجانب الأخر، رفع نيوكاسل رصيده إلى 46 نقطة في المركز الثاني عشر.
وتقدم نيوكاسل بهدف سجله مدافع أرسنال بن وايت بالخطأ في مرمى فريقه عند الدقيقة 55، قبل أن يضيف برونو جيماريش الهدف الثاني عند الدقيقة 85.
ولم يشهد الشوط الأول العديد من الفرص الخطيرة من جانب الفريقين، ولم ينجح هجوم أرسنال بقيادة المهاجم الشاب إدوارد نكتياه في استغلال الفرص التي سنحت له طوال الشوط الأول.
على الجانب الأخر، تسلح نيوكاسل بالجماهير وبهجوم يقوده كالوم ويلسون، مع مساندة من الجناح الفرنسي ألان سان ماكسيمين.
ومر الشوط الأول بدون فرصة حقيقية من الجانبين، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.
ومع بداية الشوط الثاني، ظهر نيوكاسل بشكل مغاير عما كانت عليه الأمور في الشوط الأول، فيما ساد الارتباك أداء أرسنال.
وأثمر ضغط نيوكاسل عن تسجيل الهدف الأول، والذي سجله بن وايت مدافع أرسنال بالخطأ في مرمى فريقه، حيث فشل في تشتيت كرة عرضية من جولينتون لاعب نيوكاسل في الدقيقة 55، لتهتز شباك فريقه بالهدف الأول.
وبعد الهدف اندفع أرسنال باحثا عن تسجيل هدف التعادل، لكن محاولاته باءت بالفشل، وسط تألق دفاع نيوكاسل وحارس مرماه دوبرافكا.
وفي الدقيقة 85، زاد نيوكاسل من أوجاع أرسنال بتسجيله الهدف الثاني عن طريق برونو جيماريش الذي تابع كرة ارتدت من تصدي رامسديل حارس أرسنال لكرة من ويلسون، ليضع برونو الكرة في الشباك مسجلا الهدف الثاني.
ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بفوز نيوكاسل 2-0.