|


اصبحت أول سعودية تشارك في مونديال أم الألعاب

ياسمين تواصل كتابة التاريخ

الرياض - الرياضية 2022.07.17 | 06:42 pm
واصلت العداءة السعودية ياسمين الدباغ، كتابة التاريخ في ألعاب القوى بعد مشاركتها في النسخة الـ18 من بطولة العالم لألعاب القوى، الجارية حاليًا في مدينة يوجين الأميريكية.
وأصبحت ياسمين البالغة من العمر "24 عامًا" أول سعودية تشارك في مونديال أم ألعاب، لتكرر بذلك ما فعلته قبل نحو عام، حين باتت أول رياضية سعودية تحمل العلم الأولمبي، خلال افتتاح دورات الألعاب الأولمبية، وكان ذلك في أولمبياد طوكيو 2020.
وعلى الرغم من خروجها من الدور الأول لسباق 100 في «يوجين 22» بعد أن حلت في المركز السابع بزمن 13.21 ثانية، إلا أنها كانت سعيدة بهذه التجربة التي وصفتها بالرائعة.
وجاءت مشاركة ياسمين في مونديال أم الألعاب، بعد أن حطمت أخيرًا رقمها الشخصي بدورة الألعاب الخليجية في مايو الماضي، إثر نجاحها في تحقيق زمن قدره 12.90 ثانية، لتؤكد بذلك تطورها في مجال اللعبة.
وعبرت ياسمين عن سعادتها الكبيرة لحضورها في السلسلة ذاتها مع الجامايكية إيلاين تومسون هيراه بطلة أولمبياد طوكيو الصيف الماضي، والتي تصدرت السلسلة بزمن 11.15 ثانية، وبلغت نصف النهائي.
وقالت ياسمين في تصريحات لوكالة «فرانس برس» بعد نهاية مشاركتها في السباق: «هذه البداية فقط، والقادم أفضل، إنها المشاركة الاولى وليست الأخيرة».
وتابعت حاملة العلم السعودي في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو: «يبقى الأهم هو الاحتكاك، خصوصًا عندما تشارك مع بطلات عالميات وأولمبيات مثل الجامايكية إيلاين تومسو هيراه، هذا ما تحتاجه للتطور».
وأصيبت ياسمين بفيروس كورونا قبل شهر من مونديال يوجين، لكنها رفضت إلقاء اللوم على ذلك لتبرير نتيجتها، وقالت: «أصبت بكوفيد قبل شهر، وبالتأكيد أثر علي في التمرين والتطور، لكنه هذا ليس عذرًا، فالبطولة كبيرة، وتحتاج إلى تداريب مكثفة وشاقة وعمل كبير وتركيز».
وأردفت قائلة: «على مدار العام أتمرن ست مرات في الأسبوع، وأبذل جهداً كبيراً، كان الهدف ان أحقق رقماً جيداً اليوم، ولكنني لم أنجح وإن شاء الله المقبل أفضل».
وأكدت ياسمين التي تتدرب في الولايات المتحدة، حيث تقيم وتتابع دراستها الجامعية، أن «الهدف هو أن أحقق ميدالية في المستقبل»، وحثّت مواطناتها على الإقبال على ممارسة الرياضة والاقتداء بالنجوم الرجال لتحقيق نتائج جيدة ترفع شأن المرأة السعودية وعلم بلادها في المحافل الدولية.
واختتمت: «إن شاء الله بنات السعودية يشاركن في كافة مجالات الرياضة، ويركضن وراء أحلامهم دون خوف». ياسمين تواصل كتابة التاريخ

ياسمين تواصل كتابة التاريخ

ياسمين تواصل كتابة التاريخ