|


مدرب منتخب شباب مصر يتحدث عن المشاركة العربية والخطط المستقبلية

جابر: إفريقيا هدفي

حوار: أمل إسماعيل 2022.07.31 | 01:25 am
أشرف خلال مسيرته التدريبية على عديد من الفرق المصرية والعربية، منها فرقٌ عريقة، مثل الإسماعيلي، والأهلي في بلاده.
يعرف الكرة السعودية، إذ درَّب فريق الوشم في دوري الدرجة الثانية موسم 2018ـ2019، كما أشرف على فريق أم صلال القطري.
اختير مدربًا لمنتخب مصر تحت 20 عامًا لكرة القدم في 2020، ويقوده حاليًّا في البطولة العربية الجارية بأبها.
محمود جابر، في حواره مع “الرياضية” أكد أنَّهم قَدِمُوا إلى السعودية من أجل حصد لقب البطولة العربية، مثنيًا على المستوى الفني للمنتخبات المشاركة، والحضور الجماهيري القوي، خاصةً من الجالية المصرية.
01
كيف رأيت الأجواء في مدينة أبها وهذا التجمُّع العربي فيها؟
أجواء البطولة ممتازة، وتنظيمها رائع بما يشبه أقوى البطولات العالمية. أعجبتني كثيرًا الملاعب التي تستضيف المباريات، فهي على مستوى عالٍ جدًّا، كما أنَّ الجماهير، خاصةً المصرية، والأجواء الجميلة في أبها، تزيد البطولة قوةً، وتساعد اللاعبين على تقديم أداء جيد.
02
ما رأيك في المستوى الفني للمنتخبات المشاركة حتى الآن؟
مستواها الفني مميَّزٌ جدًّا. البطولة تشهد مشاركة منتخبات قوية، مثل الجزائر، والمغرب، والسعودية، وتونس. حتى المنتخبات الأخرى ظهرت بشكل جيد، كما هو الحال مع المنتخب الأردني، الذي قدَّم أداءً ممتازًا، وأيضًا المنتخب الموريتاني، والعماني، والفلسطيني، والليبي، واللبناني.
03
مَن أبرز اللاعبين في المنتخب المصري؟
لدينا عديدٌ من اللاعبين المتميِّزين، لكن ما يهمُّني في الدرجة الأولى، هو التميُّز في الأداء الجماعي، خاصةً أننا حضرنا دون بعض اللاعبين المهمّين لأسباب مختلفة، منها الاشتراك مع فرقهم في الدوري الممتاز، أو الاحتراف في الخارج، أو المعاناة من الإصابة.
04
البطولة العربية كاشفةٌ للنجوم، من لفت نظرك من الشباب العربي فيها؟
أتابع حاليًّا مجموعتنا فقط، لكن في البطولة السابقة، لفت نظري اللاعب رقم 9 في المنتخب السعودي وهو عبدالله رديف.
05
من واقع قراءتك للمنتخبات المشاركة في بطولة كأس العرب تحت 20 عامًا، أي منتخب ترشح للفوز باللقب؟
يوجد أكثر من منتخب يستحقُّ اللقب نظير الأداء المميَّز الذي يقدمه، لذا من الصعب جدًّا ترشيح منتخب معيَّن لنيل البطولة بسبب تقارب المستويات.
06
تصفيات إفريقيا على الأبواب، هل تعدُّ البطولة العربية استعدادًا لها؟
حضرنا إلى أبها من أجل المنافسة على كأس البطولة. مصر عندما تشارك في أي بطولة، يكون هدفها الأول الفوز بلقبها، ثم يأتي الإعداد والتجهيز إذا كانت هناك منافساتٌ أخرى مقبلة على الأبواب.
07
ما العقبات التي واجهتكم خلال المنافسات؟
عقباتٌ عدة، منها الإصابات، وتمسُّك بعض الأندية بلاعبين نريدهم، إضافةً إلى اختبارات نهاية العام المدرسية والجامعية، التي حرمتنا من بعض اللاعبين، لذا تأثَّر إعدادنا للبطولة.
08
ماذا ينقص العرب ليكون لديهم لاعبون كثرٌ مثل محمد صلاح؟
لدينا مواهب كثيرة، تستحقُّ الاحتراف خارجيًّا، لكن يجب على الأندية التساهل في طلباتها، وأن يكون لاعبونا أكثر انضباطًا والتزامًا بالتدريبات والتعليمات التي توجَّه لهم خلال المباريات، وأستطيع التأكيد أن طموحهم أكبر من سنِّهم الصغيرة.
09
ما سبب غياب المنتخبات العربية عن المنافسة على كأس العالم والاكتفاء بالتأهل إليها فقط؟
أسباب كثيرة تقف وراء ذلك، مثلًا هناك عدم اهتمام بتعليم اللاعبين منذ الصغر ضرورةَ الانضباط والالتزام بالتدريبات، وإهمال الجانب النفسي بتعزيز الطموح داخلهم للمنافسة في المونديال.
10
حاليًّا نلمس تركيزًا على الفئات السنية، هل تسير الفرق والمنتخبات العربية على الطريق الصحيح في هذا الجانب؟
كما قلت سابقًا، إذا أردنا النجاح، فيجب علينا الاهتمام بالنشء، وتنظيم مسابقات قوية لهم، وتجهيز ملاعب جيدة ليتدرَّبوا ويلعبوا عليها.
11
نقاطٌ، أو قوانين ترغب في تغييرها بالبطولة العربية؟
أتمنى اختيار موعد البطولة بما يناسب كافة المنتخبات حتى تستطيع المشاركة فيها بكل لاعبيها، ما سيزيدها قوةً في المنافسة.
12
ما رسالتك للجماهير المصرية المقيمة في أبها؟
أشكر الجماهير المصرية على مساندتها المنتخب في هذه البطولة، وأعدها بتقديم الأفضل، فهي الداعم لنا بعد الله سبحانه وتعالى.
13
من وجهة نظرك، أي دوري عربي هو الأقوى؟
أعتقد أن الدوري المصري والسعودي الأقوى بين الدوريات العربية.
14
ومَن أفضل لاعب عربي؟
بالتأكيد محمد صلاح، أما بالنسبة لأفضل لاعب في الدوريات العربية فمن الصعب اختيار أحدهم، لأنني لا أتابع كل الدورية العربية.
15
بوصفك مدربًا، ما أهدافك المستقبلية؟
أسعى إلى الفوز بالبطولة الإفريقية التي تنظِّمها مصر فبراير المقبل، والوصول إلى كأس العالم بإذن الله.