|


حادث لا ينسى

ويست تدفع ثمن شهامة العجوز

الرياض ـ الرياضية 2022.08.10 | 10:42 pm
تعطّلت سيارة الأمريكية دوتي ويست، مغنية موسيقى الكانتري “الريف”، في الطريق، بينما كانت متجهة بها نحو مقر عرض “جراند أول أوبري” الأسبوعي، الخاص بنمطها الغنائي، في مدينة ناشفيل، عاصمة ولاية تينيسي الأمريكية، مساء 30 أغسطس 1991.
وبالصدفة، لاحظها جورج ثاكستون، جارها العجوز، البالغ من العمر 81 عامًا، فعرض عليها توصيلها بسيارته.
وبطلب منها، أسرع ثاكسون بالسيارة، كي تلحق ويست بموعد فقرتها الغنائية في العرض.
وأثناء عبورهما مخرج أوبريلاند في طريق برايلي باركواي، فقد العجوز السيطرة على السيارة بسبب تخطيها السرعة المحددة لهذه المنطقة، بمقدار يفوق الضعف، لتصطدم بالحاجز الجانبي وتقفز فوق الرصيف المركزي.
وعند وصول الشرطة إلى مسرح الحادث، أصرّت المغنية على إسعاف جارها أولًا بداعي كبر سنه، معتقدة بأنها غير مصابة. وفي المستشفى، تبين أن ويست تعاني إصابات داخلية شديدة، تطلبت إزالة طحالها، قبل الخضوع إلى جراحتين لوقف نزيف في الكبد، وكان مقررًا إجراء ثالثة، لكن المغنية توفيت في غرفة العمليات.