|
|


الهلال: نستغرب.. ومسلي: عجب عجاب

الرياض – الرياضية 2022.08.13 | 10:44 pm
لم تمض أقل من نصف ساعة على بيان إدارة الهلال، بشأن قضية اللاعب محمد كنو الذي غلب عليه طابع الاستغراب، من بيان مركز التحكيم الرياضي السعودي، إلا ورد مسلي آل معمر رئيس نادي النصر عليه بتغريدة ذيلها بعبارة «عجب عجاب».
وكتب رئيس النصر على «تويتر» موقع التواصل الاجتماعي، معلقًا على بيان الهلال: «لاعبنا من 1-7-2022 إلى 30-6-2025 بعقد رسمي موثق في لجنة الاحتراف. يوقعون معه على الهواء ..ثم يستغربون تطبيق القانون! عجب عجاب!».
وهاجمت إدارة نادي الهلال، مركز التحكيم الرياضي السعودي، على خلفية البيان الذي أصدره، الجمعة، بشأن قضية اللاعب محمد كنو، واصفة إياه بأنه خالف المادة 9/19 من القواعد الإجرائية، لمركز التحكيم الرياضي السعودي، مشددة في الوقت ذاته على أنها لن تدخر جهداً في سبيل الحفاظ على حقوق النادي وفق الأنظمة.
وقالت الإدارة في بيان صحافي، السبت: «أبدى مجلس إدارة نادي الهلال استغرابه من البيان الإعلامي الصادر الجمعة من مركز التحكيم الرياضي السعودي، بشأن قضية اللاعب محمد كنو، حيث خالف هذا البيان المادة 19/9 من القواعد الإجرائية لمركز التحكيم الرياضي السعودي، التي نصت على أنه يحظر على الوسيط أو المحكم تناول كافة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ووسائل التواصل الاجتماعي، أي موضوع له علاقة مباشرة أو غير مباشرة بمنازعة منظورة أمام المركز أو صدر فيها حكم التحكيم إلى أن يتم نشره؛ إلا أن المركز خالف ذلك بإصدار بيان من هيئة التحكيم المشكلة، للنظر في النزاع الماثل أمامها».
وتابع البيان: «شـدد مجلس الإدارة علـى أن من أبرز المآخـذ التي اعترض عليهـا النادي على قـرار غرفة فض المنازعات في القضية ذاتها، هو تأثر الجهـة المصدرة للعقوبة بالضغوطات الإعلامية التي أنتجت قراراً مجحفاً بحق النادي، وبيان مركز التحكيم الرياضي المشار إليه، يؤكد استمرار هذا التأثير على قرار المركز من خلال استقاء معلومات من أطراف خارجية لا علاقة لها بأطراف المنازعة».
وأضاف البيان: «استنكر مجلس الإدارة تبرير مركز التحكيم الرياضي السعودي، أن سبب تأخر البت في القضية يعود إلى استمرار الأطراف في تقديم الطلبات والمستندات، وأنهم يبذلون كل الجهد من أجل الفصل التام في القضية، على أن يصدر القرار في مدة أقصاها نهاية الشهر الجاري، التي توافق نهاية فترة تسجيل اللاعبين، مشدداً على أن حق الدفاع مكفول لكافة الأطراف في تقديم ما لديهم قبل قفل باب المرافعة خلال مدد تقدرها لهم هيئة التحكيم، إلا أن تعامل المركز كان يكتنفه البطء في الإجراءات، سواءً في قيد المنازعة، والتأخر في الفصل بطلب التدابير الوقتية إلى أن صدر القرار برفضه، والتراخي في تحديد مواعيد الرد، قبل أن يصدرون بياناً إعلامياً لتوضيح سبب تأخرهم غير المبرر».
واختتم البيان: «نـوه مجلس الإدارة علـى أهمية التزام الحياد التام، وعدالة الإجراءات والسرية؛ وفقًا لما نصت عليه القواعد الإجرائية والنظام الأساسـي لمركز التحكيم الرياضي السعودي، مشدداً على أنه لن يدخر جهداً في سبيل الحفاظ على حقوق النادي وفق الأنظمة».