|


محترفو روشن.. تألق ثنائي الفتح والوحدة.. وفشل كاميروني

الرياض - الرياضية 2022.09.28 | 09:13 pm
شهدت فترة التوقف الدولية تألق بعض لاعبي دوري روشن السعودي مع منتخبات بلادهم، وفي مقدمتهم كويفا لاعب الفتح ومنتخب بيرو، بالإضافة إلى جيرسون رودريجيز مهاجم الوحدة ومنتخب لوكسمبورج، فيما كان الحضور الأضعف من جانب لاعبي منتخب الكاميرون والذين ينشط عددا منهم أيضاً في دوري المحترفين الموسم الجاري.
وسجل البيروفي كريستيان كويفا، لاعب الفتح، هدفاً خلال مباراة منتخب بلاده بيرو أمام السلفادور والتي انتهت بفوزه 4-1، وشهدت هذه المباراة مشاركة أندريا كاريلو لاعب الهلال في الدقيقة 59، لكن دون تسجيله أو صناعته أي هدف، بالإضافة إلى عدم تسجيل البيروفي أليكس فاليرا مهاجم الفتح أي أهداف أيضاً.
أما مواطنهم كريستوفر جونزاليس لاعب العدالة فنجح في صناعة الهدف الثاني بالمباراة لمنتخب بيرو أمام السلفادور، بعد تمريرة الكرة التي سجل منها المهاجم جيانلوكا لابادولا.
وكان التألق الأكبر من نصيب جيرسون رودريغيز مهاجم فريق الوحدة ومنتخب لوكسمبورج، بتسجيله هدفين خلال آخر مباراتين، بعد قيادته منتخب بلاده للفوز على ليتوانيا في دوري الأمم الأفريقية بهدف أحرزه، كذلك تسجيله هدف خلال المباراة الأخرى التي جمعت بلاده لوكسمبورج بتركيا وانتهت 3-3.
وعلى مستوى المشاركات الضعيفة، خسر رباعي دوري روشن: فينسنت أبو بكر لاعب النصر، ديفيد إيباسي لاعب أبها، لينادر تاوامبا لاعب التعاون، وكولينز فاي لاعب الطائي، مباراتي منتخب بلادهم الكاميرون أمام أوزبكستان 0-2، ثم ضد كوريا الجنوبية 0-1.
كذلك لم يسجل روبين كوايسون مهاجم الاتفاق والسويد أي أهداف خلال مباراتي منتخب بلاده أمام صربيا ثم سلوفينيا في دوري الأمم الأوروبية، وهو ما حدث أيضاً مع الثنائي المقدوني داركو فيلكوفسكي لاعب الاتفاق، وأليكسندر ترايكوفيسكي لاعب الفيحاء، بعد خسارة منتخب بلادهما مقدونيا أمام جورجيا وبلغاريا على التوالي.
ولعب التونسي نعيم سليتي لاعب الاتفاق لمدة 9 دقائق فقط في مباراة منتخب بلاده أمام البرازيل، والتي خسرها نسور قرطاج 1-5، فيما لم يحضر مواطنه سعد بقير لاعب أبها في القائمة.
فيما شارك أيضاً الثنائي المصري أحمد حجازي وطارق حامد مع منتخب الفراعنة في مباراتين، ليفوز الفريق المصري على النيجر ثم ليبيريا بالنتيجة ذاتها لكن دون تسجيل أو صناعة ثنائي الاتحاد لأي هدف، الأمر ذاته تكرر مع الإيفواري غيسلان كونان لاعب النصر، الذي شارك في فوز بلاده كوت ديفوار على توجو 2-1 ثم على غينيا 3-1، دون تسجيل أو صناعة أي هدف.
وعلى مستوى حراس المرمى، شارك المونتنيجري ميلان مياتوفيتش حارس العدالة في مباراتي منتخب بلاده مونتينجرو أمام البوسنة وخسرها 1-0، ثم ضد فنلندا وخسرها أيضاً بهدفين، بينما قاد الكولومبي دافيد أوسبينا حارس النصر منتخب بلاده للفوز على جواتيمالا 4-1، ثم على المكسيك 3-2.
وشارك مصطفى زغبة حارس مرمى ضمك في التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده الجزائر خلال مباراتي غينيا ثم نيجيريا، ليساهم في انتصار محاربي الصحراء 1-0 في اللقاء الأول ثم 2-1 في المباراة الثانية.