|
|


هالاند يخوض ديريي مانشستر على ذكرى إصابة والده

الرياض - إبراهيم الأنصاري 2022.10.01 | 05:29 pm
لم يكن النرويجي إيرلنج هالاند هداف فريق مانشستر سيتي الأول لكرة القدم، يبلغ من العمر سوى عاماً واحدًا عندما تعرض والده ألفي هالاند إلى الإصابة الشهيرة من الإيرلندي روي كين قائد مانشستر يونايتد في ديربي المدينة الشهير.
ولا ينسى تاريخ الدوري الإنجليزي الشجار والعداوة الكبيرة التي جمعت ألفي هالاند وروي كين قبل انتقال الأول إلى مانشستر سيتي، بعد أن تسبب في إصابة الإيرلندي حينما كان يرتدي قميص ليدز يونايتد وساهم في غياب كين عن الملاعب موسم كامل.
مع توالي الأعوام لم ينس الدولي الإيرلندي ثأره من النرويجي وظل ينتظر اللحظة المناسبة من أجل الأخذ بالثأر من هالاند رغم خوضهم عدة مواجهات مرت بسلام دون أي مناوشات بين الثنائي.
حبس روي كين نية الثأر في نفسه لمدة 4 أعوام قبل أن يجد اللحظة المناسبة في الديربي الذي جمع قطبي مدينة مانشستر في العام 2001، والتي أيقن خلالها الإيرلندي أن لحظة الثأر حانت بعد عدة أعوام ليقرر حينها مهاجمة هالاند على ركبته ويتسبب في إصابته ويطرد من المباراة، لكنه كان سعيداً بالثأر.
قرر الاتحاد الإنجليزي بعدها إيقاف روي كين 3 مباريات بسبب التدخل العنيف على هالاند، قبل أن يضاعف العقوبة إلى 5 مباريات بسبب اعتراف كين بتعمده إيذاء خصمه وتغريمه 150 ألف جنيه إسترليني.
يقول كين عن تلك الحادثة: «لست نادمًا إطلاقا على تدخلي على هالاند، كنت أقصد إيذاءه لأنه حاول استفزازي».
الأحد.. يخوض هالاند الابن الديربي الأول له مع مانشستر سيتي على ذكرى والده الذي اعتزل الكرة بسبب الإصابة في العام 2003 وربما من حسن حظ الإيرلندي روي كين أنه اعتزل اللعب قبل أن يظهر إرلنج هالاند صاحب البنية الجسدية القوية والفارع الطول في الملاعب حتى يثأر لوالده من كين. هالاند يخوض ديريي مانشستر على ذكرى إصابة والده

هالاند يخوض ديريي مانشستر على ذكرى إصابة والده

هالاند يخوض ديريي مانشستر على ذكرى إصابة والده