|
|


قطر تستهدف مشاركة استثنائية في المونديال الأول

الرياض – حسن الحسن 2022.11.12 | 08:14 pm
يتأهب المنتخب القطري الأول لكرة القدم، لتدشين ظهوره في كأس العالم متسلحاً بعاملي الأرض والجمهور، ومعولاً على كتيبة من النجوم تم العمل على تجهيزها منذ 11 عاماً، وتحديداً منذ الإعلان عن فوز قطر بتنظيم مونديال 2022.
وحصلت قطر على استضافة كأس العالم 2022 في الثاني من ديسمبر 2010، وعلى الفور بدأ العمل على تجهيز منتخب مؤهل لمقارعة الكبار في الحدث العالمي.
وقبل الظهور الأول في كأس العالم، بذل «العنابي» 11 محاولة من دون أن ينجح في تحويل أحلامه المونديالية إلى واقع، وبدايتها من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 1978 في الأرجنتين، وكانت أفضل مشاركاته في تصفيات مونديال 1990 في إيطاليا، ووقتها كان قاب قوسين أو أدنى من تسجيل حضوره الأول على الصعيد الحدث العالمي، غير أن النهايات لم تكن سعيدة بعدما فصلت نقطة وحيدة وبينه تحقيق الحلم المنشود، حيث اكتفى المنتخب بالحصول على المركز الثالث بفارق نقطة خلف المنتخب الإماراتي الذي تأهل رفقة كوريا الجنوبية.
وما بين الظهور الأول في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، والمشاركة المونديالية الأولى المنتظرة، طرأت تغييرات كبيرة على المنتخب القطري الذي أصبح قوة ضاربة على الصعيد القاري بعدما تربع على عرش الكرة الآسيوية إثر تتويجه باللقب عام 2019.
وتعول جماهير الكرة القطرية على المدرب الإسباني فيليكس سانشيز الذي صنع ربيع «العنابي»، وبات يعرف كل صغيرة وكبيرة عن لاعبيه الذين أشرف على معظمهم خلال فترة قيادة مننتخب الشباب، قبل أن يتولى تدريب المنتخب الأول.
ويدرك الإسباني سانشيز أن المهمة لن تكون سهلة أمام منتخبات لها وزنها وثقلها، لذلك تحلي بالواقعية قبل خوض غمار المونديال، حيث قال:« نعلم أنه من الصعب جدًا اتخاذ زمام المبادرة ضد منتخبات هذه البطولة، لكن سيتعين علينا التكيّف لأن هذا هو الواقع. محاولة لعب دور البطل ستشكّل انتحاراً، إذا ما أردنا أن نكون بين المنافسين. نحاول ان نكون مدمجين دفاعياً ونستغل كل فرصنا بالمرتدات».
ويبرز في صفوف المنتخب القطري العديد من النجوم المميزين، وفي مقدمتهم حسن الهيدوس، أكرم عفيف، والمعز علي، علما أن قائمة المونديال اختلفت كثيرا عن القائمة التي فازت بكأس آسيا 2019، بوجود 11 لاعبا جديدا لم يشاركوا في البطولة القارية، ومنهم خالد منير، وأحمد علاء.
ويبدأ العنابي القطري مشواره المونديالي أمام الإكوادوري في لقاء الافتتاح المقرر في العشرين من نوفمبر الجاري، وبعدها يواجه السنغال وهولندا ضمن الجولتين الثانية والثالثة من منافسات المجموعة الأولى. قطر تستهدف مشاركة استثنائية في المونديال الأول