|
|


التنين الأحمر.. عودة بعد 64 عاما

الرياض - أحمد مختار 2022.11.14 | 07:34 pm
يرتبط منتخب ويلز الأول لكرة القدم بعدة أمور أهمهما بلا شك النجم الكبير جاريث بيل قائده وهدافه، بالإضافة إلى لقب التنين الأحمر الذي ارتبط بهذا الفريق تاريخياً، مع محاولته تغيير اسمه إلى "سيمرو" بعد انتهاء منافسات كأس العالم قطر 2022.
ويعتبر لقب "سيمرو" هو الاسم المحلي لمنتخب ويلز، الذي لا يتمتع بتاريخ عريض في منافسات كأس العالم، حيث يشارك في البطولة للمرة الثانية فقط في مشواره، بعد المشاركة الأولى التي كانت قبل نحو 64 عاماً، خلال مونديال 1958.
وتألق منتخب ويلز خلال مشاركته الأولى والوحيدة عام 1958، بعد وصوله إلى ربع النهائي قبل الخسارة بصعوبة بالغة أمام البرازيل بنتيجة هدف مقابل لا شيء، ليعود الفريق من جديد للمشاركة في نهائيات 2022، تحت قيادة جاريث بيل الذي سيشارك للمرة الأخيرة على الصعيد الدولي.
وفكر بيل في اعتزال كرة القدم نهائياً خلال فترات سابقة، لكنه قرر الاستمرار بعد تأهل منتخب بلاده إلى المونديال، بالفوز في مباراة الملحق الأوروبي على منافسه الأوكراني بنتيجة هدف مقابل لا شيء، ليؤكد الفريق حضوره القوي دولياً وقارياً خلال السنوات الأخيرة، بعد وصوله إلى نصف نهائي يورو 2016 قبل خسارته أمام البرتغال، وصعوده إلى ثمن نهائي يورو 2020 قبل الخسارة أمام الدنمارك برباعية نظيفة.
وبخلاف جاريث بيل، يضم منتخب ويلز عدد آخر من اللاعبين المعروفين في الدوريات الأوروبية، مثل دانيال جيمس لاعب ليدز يونايتد، واين هينسي لاعب نوتينجهام فورست، وهاري ويلسون لاعب فولهام، وجو ألين لاعب سوانزي سيتي، بالإضافة إلى عدد آخر من اللاعبين الذين ينشطون في الدوري الإنجليزي الممتاز، تحت قيادة المدرب الوطني روبرت بيج الذي يتولى منصب المدير الفني للفريق منذ عام 2020 وحتى الآن.
رقمياً، لعبت ويلز 5 مباريات سابقة في تاريخ مشاركاتها بكأس العالم، وحققت خلالها فوزاً واحداً مع 3 تعادلات بالإضافة إلى خسارة واحدة، وسجل لاعبو الفريق 4 أهداف مقابل استقبال شباكهم 4، علماً بأن هداف ويلز تاريخياً في كأس العالم هو اللاعب إيفور ألتشورتش برصيد هدفين.