|
|


المكسيك.. أزمة إصابات تهدد طموحات «تاتا مارتينو»

الرياض - إبراهيم الأنصاري 2022.11.14 | 09:23 pm
سيكون المنتخب المكسيكي الأول لكرة القدم مطالباً في نهائيات كأس العالم قطر 2022 بكسر عقدة قاربت الـ4 عقود، والوصول إلى ربع النهائي بعد غياب 36 عاما، حيث ودع منتخب «التريكولور» كأس العالم في آخر 7 نسخ من دور الـ16.
ويحظى المنتخب المكسيكي بدعم جماهيري كبير دائمًا في منافسات كأس العالم والتي يضفي فيها المشجعون المكسيكيون رونقًا خاصًا وحماسيًا عادة بترديد الأغنية الشعبية الشهيرة «سيليتو ليندو» «السماء الجميلة»، وبارتداء قبعات الشارو العريضة أو بتغطية وجوههم بأقنعة «لوتشا ليبر» التي يتميز بها لاعبو المصارعة الحرة في ذلك البلد اللاتيني الكبير.
ويأمل الأرجنتيني جيراردو ماتينو المعروف اختصارًا باسم «تاتا مارتينو» الذي يقود منتخب المكسيك منذ يناير 2019 في تجاوز الظروف الصعبة التي تحيط بالمنتخب، أبرزها كثرة الإصابات بين صفوفه، والانتقادات التي يتعرض لها الفريق خلال الأشهر الماضية.
وتلقى منتخب المكسيك ضربة موجعة بعد إصابة خيسوس كورونا "تيكاتيتو" أحد أبرز مهاجميه والذي تأكد غيابه عن كأس العالم بعد فشله في التعافي من إصابة في الكاحل، بينما يتابع تاتا مارتينو عن كثب حالة لاعب بارز آخر وهو راؤول خيمينيز، الذي أصيب في أعلى الفخذ في سبتمبر الماضي.
ويغيب عن قائمة المكسيك في المونديال خافيير هيرنانديز، الشهير بلقب "تشيتشاريتو" صاحب الـ34 عامًا والذي بات خارج حسابات مارتينيو إذ قال: «فيما يتعلق باللاعب تشيتشاريتو، نحن ببساطة نفكر في مهاجمين آخرين، سوف نختار 26 لاعبًا يناسبون أسلوبنا».
أما بالنسبة إلى المهاجم، كارلوس فيلا، فأكد مارتينو:«بالنسبة لكارلوس فيلا، أخبرني منذ 3 أعوام أنه لا يفضل استدعاءه لقائمة المنتخب والأمر لم يتغير».
و يشارك منتخب «التريكولور» في كأس العالم للمرة الـ17 في تاريخه، والثامنة تواليا وكانت أفضل إنجازاته التأهل إلى ربع النهائي مرتين عندما استضاف البطولة في عامي 1970 و1986.
ووصل المنتخب المكسيكي إلى دور الـ16 في آخر 7 نسخ من منافسات كأس العالم.
وأوقعت قرعة كأس العالم منتخب المكسيك في المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات الأرجنتينين وبولندا والسعودية.
وتستهل المكسيك مشاركتها بمواجهة بولندا في ملعب 974، وفي الجولة الثانية تواجه الأرجنتين على ملعب لوسيل، وتختتم الدور الأول بمواجهة السعودية في ملعب لوسيل.