|
|


المغرب.. لتكرار ذكريات مونديال 86

الرياض - أحمد مختار 2022.11.18 | 09:13 pm
يعود المنتخب المغربي للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2022 بعد مشاركته السابقة في مونديال روسيا 2018، لكن هذه المرة تحت قيادة مدرب وطني هو وليد الركراكي، الذي قرر إعطاء الفرصة لعدد من النجوم المستبعدين، وعلى رأسهم عبدالرزاق حمدالله مهاجم الاتحاد، وحكيم زياش لاعب تشيلسي.
وعاد حمدالله للمشاركة مع منتخب بلاده بعد غياب طويل، بدأ منذ رحيله عن معسكر أسود الأطلس قبل بدء منافسات بطولة أفريقيا عام 2019 في مصر، ليغيب عن صفوف المنتخب لمدة طويلة أثناء تواجد المدرب السابق وحيد خليلوزيتش، لكنه حصل على فرصة أخرى بعد تولي وليد الركراكي منصب المدير الفني للفريق.
واستبعد الركراكي عدد من العناصر التي حضرت من قبل مع المنتخب، مثل منير الحدادي مهاجم فريق خيتافي، وأيوب الكعبي لاعب هاتاي سبور التركي، ليحل مكانهما حمدالله رفقة الثلاثي يوسف النصيري لاعب إشبيلية، بلال خنوس لاعب جينك، ووليد شديرة لاعب باري في خط الهجوم.
هذا ويحضر دوري روشن السعودي للمحترفين في قائمة المغرب عن طريق منير محمدي حارس فريق الوحدة، الذي استدعاه وليد الركراكي في مركز حراسة المرمى مع الثنائي ياسين بونو حارس فريق إشبيلية الإسباني، ورضا التكناوتي حارس الوداد.
ويتواجد أسود الأطلس في كأس العالم للمرة السادسة في تاريخهم، بعد 5 مشاركات سابقة خلال أعوام 1970، 1986، 1994، 1998، و2018، حيث كانت أفضل مشاركة لهم على الإطلاق في بطولة 86 بعد وصول الفريق إلى منافسات دور الـ16، فيما خرج من مرحلة المجموعات في 4 مناسبات أخرى.
ولعب الفريق المغربي 16 مباراة في تاريخ مشاركاته بالمونديال، فاز فقط في مباراتين، مع 5 تعادلات و9 هزائم، وسجل لاعبوه 14 هدفاً واستقبلت شباكهم في المقابل 22. ويعتبر عبد الرزاق خيري هو هداف أسود الأطلس في نهائيات كأس العالم برصيد هدفين، بالتساوي مع صلاح الدين بصير، وعبدالجليل حدا الشهير بكاماتشو. المغرب.. لتكرار ذكريات مونديال 86