|
|


البرازيل تجهز «رقصات» صربيا.. وسويسرا تخشى رفاق أبوبكر

الدوحة- الفرنسية 2022.11.24 | 12:27 am
يبدأ المنتخب البرازيلي الأول لكرة القدم، رحلته نحو النجمة السادسة واللقب الأول منذ 2002 باختبار حقيقي، الخميس، عندما مواجهة المنتخب الصربي، وذلك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة لمونديال قطر2022.
وبعد المشوار الرائع الذي حققته في تصفيات أميركا الجنوبية التي أنهتها في الصدارة بـ14 فوزاً وثلاثة تعادلات من دون أي هزيمة، تبدو البرازيل من أبرز المنتخبات المرشحة للفوز باللقب لاسيما في تألق معظم نجومها على رأسهم نيمار، فينيسيوس جونيور ورودريغو.
ووضع المدرّب تيتي فريقه على السكة الصحيحة ونفض عنه غبار الهزيمة التاريخية أمام ألمانيا 1-7 في نصف نهائي مونديال 2014، من خلال قيادته الى التتويج بكوبا أميركا عام 2019 ثم بخوض تصفيات أميركا الجنوبية من دون أي هزيمة، إضافة للوصول الى نهائي كوبا أميركا 2021 حيث خسر أمام غريمه الأرجنتيني 0-1.
ومنذ السقوط أمام ليونيل ميسي ورفاقه في 10 يوليو 2021، لم يذق رجال تيتي الهزيمة في 15 مباراة متتالية، آخرها أربع تحضيرية للنهائيات خرجوا منها جميعها بانتصار على منتخبات مشاركة في المونديال القطري هي كوريا الجنوبية (5-1)، اليابان (1-صفر)، غانا (3-صفر) وأخيراً تونس (5-1).
ولإظهار حجم الثقة البرازيلية في هذا المونديال، كشف مهاجم برشلونة الإسباني رافينيا الإثنين أن اللاعبين حضّروا الرقصات الاحتفالية، قائلاً: «في الحقيقة، لدينا حتى الآن رقصات (احتفالية) لعشرة أهداف. لدينا ربما 10 رقصات محضّرة لكل مباراة، واحدة للهدف الأول، أخرى للثاني وواحدة للثالث... إذ سجلنا أكثر من 10 أهداف، سيكون علينا أن نكون خلاقين».
وفي المقابل يضم المنتخب الصربي مجموعة من النجوم مثل فلاهوفيتش وزميله في يوفنتوس الإيطالي فيليب كوستيتش وصانع ألعاب أياكس الهولندي دوشان تاديتش ومحور وسط لاتسيو الإيطالي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش.
وفي مباراة ثانية تأمل سويسرا التي أخرجت فرنسا بطلة العالم من الدور ثمن النهائي لكأس أوروبا صيف 2021 ثم تسبّبها بغياب إيطاليا عن نهائيات كأس العالم بعدما تفوّقت عليها في التصفيات الأوروبية، بمواصلة مفاجآتها، لكن مهمة الوصول إلى ثمن النهائي للمرة الثالثة توالياً لن تكون سهلة بمواجهة المنتخب الكاميروني والذي عادة ما يظهر بقوة في المونديال.
ويتألق نجوم المنتخب السويسري في أنديتهم، بدءا بالقائد جرانيت تشاكا الذي سجل 4 أهداف هذا الموسم مع أرسنال الانجليزي، ولا يزال كتلة نشاط في وسط الملعب مع تخليه عن مشاكساته التي خلقت له المتاعب مع الحكام في السابق.
بالنسبة للكاميرون التي حلت ثالثة في كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها مطلع العام الحالي، فتضم في صفوفها بعض النجوم الذين يتألقون في صفوف الاندية الاوروبية أبرزهم حارس مرمى إنتر الإيطالي أندريه أونانا، ولاعب وسط نابولي أندريه فرانك زامبو-أنغيسا بالاضافة الى إريك مكسيم تشوبو-موتينغ الذي يتألق في صفوف بايرن ميونيخ الالماني في الاونة الاخيرة وزميله في خط المقدمة فنسان أبوبكر مع النصر السعودي. البرازيل تجهز «رقصات» صربيا.. وسويسرا تخشى رفاق أبوبكر

البرازيل تجهز «رقصات» صربيا.. وسويسرا تخشى رفاق أبوبكر