|
|


الأبراج تضاء.. الصحافة تهلل.. والشعوب تبتهج بالانتصار السعودي

الأخضر.. يوحد العرب

احتفل البرازيليون في كل مكان بفوز المنتخب السعودي الأول لكرة القدم على غريمهم التقليدي الأرجنتين بهدفين مقابل هدف ضمن المجموعة الثالثة من كأس العالم.. وفي الصورة التي التقطت أمس مشجعون برازيليون في الدوحة يتوشحون بشعار الأخضر السعودي فرحين بهزيمة جارهم التانجو تصوير: صالح الغنام
الدوحة ـ حواس العايد 2022.11.24 | 12:52 am
لا يزال انتصار المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، على الأرجنتين، بقيادة ليونيل ميسي بهدفين مقابل هدف، أمس الأول، الحدث الأكبر، وحديث الجميع في نهائيات كأس العالم، سواء في قطر المستضيفة أو حتى خارجها.
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، أن السعوديين سجلوا هدفين خلال فوزهم التاريخي على الأرجنتين، لكنّ انتصارهم المفاجئ والمدوي حقّق هدفًا أكبر تمثّل في اصطفاف المجتمعات العربية خلفهم، احتفاء بإسقاط رفاق ليونيل ميسي.
واحتفل السعوديون بانتصارهم على الأرجنتين في شكل صاخب في الدوحة بمشاركة مشجعين من عدة دول عربية، كانوا يرفعون أعلام بلدانهم وبينها تونس والمغرب ومصر ولبنان والأردن.
وقال الأردني أحمد القاسم الذي تلحّف علم بلاده في منطقة المشجعين المطلة على مياه الخليج “هذا انتصار تاريخي للسعودية.. انتصار كبير لكل العرب”.
الدوحة تحتفل
فور انتهاء اللقاء في الدوحة، أطلق مواطنون قطريون العنان لأبواق سياراتهم، ولوحوا بأعلام البلدين. وقالت شابة قطرية عرّفت عن نفسها باسم عنود: “نحن شعب واحد لخليج واحد”.. وقد أضاء برجان في الدوحة واجهتيهما الزجاجيتين بعلم السعودية الأخضر.
واحتفت الصحف القطرية الصادرة أمس بالانتصار السعودي الكبير والتاريخي على الأرجنتين 2ـ1 أمس الأول ضمن المجموعة الثالثة في مونديال كأس العالم، وعنونت “الراية” في ملحقها الرياضي “سواها الأخضر... تاريخية مدوية”، فيما كتبت الوطن “يا سلامي عليكم يا السعودية”.

إثبات الذات
في مدينة تعز اليمنية، أُطلقت الألعاب النارية احتفالًا بانتصار السعودية. وأكدت نيفين مسعد، أستاذة العلوم السياسية في جامعة القاهرة أن الفوز “لحظة عاطفية بامتياز” و”إثبات للذات العربية” خاصة أنه جاء “عن استحقاق وأمام فريق كبير ومرشح للقب” البطولة.

شكرا يا أبطال
انهالت التهاني من القادة العرب بعد الفوز السعودي واُضيء برج خليفة أطول مباني العالم بعلم السعودية.. وكتب عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية الإماراتي في تويتر “فرحتونا الله يفرح قلوبكم يا أبطال العرب”، مضيفًا “مليون مبروك للأشقاء في السعودية”، كما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات الاحتفاء بالفوز السعودي، مع مشاركة عدد كبير من الصور التي تسخر من الفريق الأرجنتيني.

فرحة واحدة
رفع فوز السعودية من طموحات جماهيرها، بتجاوز مرحلة المجموعات للمرة الأولى منذ مونديال 1994.
وقال الشاب خالد عبد الله 23 عامًا، الذي ارتدى قميص بلاده الأبيض: “نشعر أن جميع العرب هنا خلفنا.. فرحتنا واحدة”، آملًا في أن يساعد ذلك بلاده مع تدفق الجماهير السعودية على “المضي بعيدًا في البطولة”. الأخضر.. يوحد العرب

الأخضر.. يوحد العرب

الأخضر.. يوحد العرب

الأخضر.. يوحد العرب

الأخضر.. يوحد العرب