|


حجب المناورة عن أعين الإعلام.. والعويس يتجاوز الإرهاق

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

صورة التقطت أمس لسلطان الغنام، ظهير أيمن المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، يداعب الكرة بقدمه خلال الحصة التدريبية للأخضر على ملعب منتجع شاطئ سيلين.. وسط متابعة من ناصر الدوسري، لاعب الوسط (المركز الإعلامي - اتحاد القدم السعودي)
الدوحة ـ عبد الرحمن مشبب 2022.11.26 | 12:50 am
وزّع الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، لاعبيه الذين بدؤوا مباراة الأرجنتين بين فريقي المناورة الفنية، أمس، مما حجب معالم التشكيل الأساسي، الذي يواجه بولندا اليوم، عن أعين الإعلام.
واستعدادًا للمناورة الأخيرة، تناقل لاعبو كل فريقٍ الكرة فيما بينهم، في وقتٍ لم يكن ممثلو وسائل الإعلام، ومنها “الرياضية”، خرجوا من الملعب. وبعد خروجهم، انطلقت التقسيمة.
وضمّ الفريق الأساسي، قبل إغلاق التدريب أمام الإعلاميين، عبد الإله العمري، وعلي البليهي، ومحمد البريك، ونواف العابد، ومحمد كنو، وعبد الله عطيف، وهتان باهبري، وسالم الدوسري، وصالح الشهري، وهيثم عسيري.
فيما ضمّ الفريق الآخر سعود عبد الحميد، وعبد الله مادو، وحسان تمبكتي، وسلطان الغنام، وعبد الإله المالكي، وناصر الدوسري، وعلي الحسن، وسامي النجعي، وعبد الرحمن العبود، وفراس البريكان.
وقبل المناورة، كان حراس المرمى الأربعة يتدربون وحدهم مع مدربهم في جانبٍ من الملعب. وعاد محمد العويس، حارس المرمى الأساسي، إلى التحضيرات، التي غاب عنها أمس الأول، لشعوره بإرهاق أصابه بعد الفوز 2ـ1 على الأرجنتين.

شراحيلي يشارك جزئيًا
شارك رياض شراحيلي، لاعب وسط المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، في جزءٍ من المناورة الفنية للأخضر أمس، حسبما أفادت مصادر خاصة بـ “الرياضية”.
وواصل اللاعب أداء تمارين خاصة. ونظرًا لتحسن حالته، سمح له الجهاز الطبي بخوض جزءٍ من المناورة، للمرة الأولى منذ إصابته، تمهيدًا للعودة الكاملة إلى التدريبات الجماعية. وتعرض شراحيلي لإصابة عضلية فور وصول المنتخب إلى قطر، وغاب بسببها عن التدريبات الجماعية ومباراة الأرجنتين الثلاثاء الماضي.

75 إعلاميّا في المؤتمر
حضر 75 إعلاميًا، أمس، المؤتمر الصحافي للفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، قبل مباراة بولندا.
وإضافةً إلى ممثلي الإعلام السعودي، تابع صحافيون من بولندا، وفرنسا، والأرجنتين، وتونس، ومصر، وبلدان أخرى، المؤتمر، الذي احتضنه مركز قطر الوطني للمؤتمرات.
وأكدت لـ “الرياضية” اللجنة الإعلامية المنظمة أن مؤتمر رينارد من أكثر مؤتمرات المدربين استقطابًا للإعلاميين منذ بدء المونديال. ولاحظت اللجنة تنوّع جنسيات الحضور على عكس مؤتمرات أخرى، في إشارةٍ إلى تزايد الاهتمام بالمنتخب بعد فوزه على الأرجنتين.

رينارد: الفرج يساوي نيمار
صادق الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، على ما نشرته “الرياضية”، في عددها الخميس الماضي، حول انتهاء مشاركة سلمان الفرج، لاعب الوسط، في المونديال.
وقال رينارد في مؤتمر صحافي أمس عن مباراة بولندا “من الصعب مشاركة الفرج مجدّدًا في البطولة”. وأضاف “هذا أمر مؤسف.. هو قائدنا ولاعب مهم بالنسبة لنا مثل نيمار للبرازيل وماني للسنغال.. غيابه مع ياسر الشهراني يزعجنا.. لكن الإصابات واردة.. وعلينا المضي قُدُمًا من دونهما”.
وردًا على سؤال عن بديل الشهراني، الظهير الأيسر، أجاب “لدينا العديد من الخيارات.. البريك وسلطان وسعود.. سترون في المباراة من هو البديل”.
وشدد رينارد على وجوب التحلي بالتواضع بعد الفوز على الأرجنتين، محذرًا من أن نسيان ذلك سيؤدي إلى مواجهة صعوبات.

ميشنيفيتش: لن أغيّر منفذ الجزائيات
كشف البولندي تشيسلاف ميشنيفيتش، مدرب منتخب بلاده الأول لكرة القدم، عن تثبيته المهاجم روبرت ليفاندوفسكي منفذًا أول لركلات الجزاء حتى بعد إهداره واحدةً أمام المكسيك الثلاثاء الماضي.
وأكد ميشنيفيتش استعداد لاعبيه بهدوء لمواجهة السعودية اليوم في المونديال. وقال في مؤتمر صحافي أمس عن المباراة “تحدثت مع فريقي بأكمله بشأن المباراة الماضية بما في ذلك ليفاندوفسكي.. فيما يتعلق بركلات الجزاء لن يتغير شئ.. روبرت ما زال الأول في ترتيب المنفذين.. وإذا سنحت ركلة أخرى سيتخذ هو بنفسه قرار تسديدها أو تركها للاعب آخر.. الأمر متروك له”. وعدّ ميشنيفيتش التعادل مع المكسيك جزءًا من الماضي. وشدد قائلًا “أغلقنا هذا الملف.. نحن في حالة صفاء ذهني واضحة”، متابعًا “نعرف ما يمكن أن نؤديه بشكل أفضل وما نحتاج إليه وما نفذناه بالفعل بشكل جيد.. ثم تبقى النتيجة دائمًا سؤالًا مفتوحًا”.

منع يستثني المدرب
منعت إدارة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم اللاعبين، أمس، من التصريح للإعلام قبل انطلاق الحصة التدريبية، رغم حضور قنوات عدّة، بينها “إس تي في” السويسرية التي جاءت خصيصًا لهذا الغرض. ووفق مصادر “الرياضية”، تطبّق إدارة المنتخب هذا المنع على آخر تدريب قبل كل مباراةٍ في المونديال، للحفاظ على تركيز اللاعبين. ويُستثنَى من ذلك المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، الذي حاورته، أمس، قناة الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، كما يُستثنَى المؤتمر الصحافي للمباراة، الذي يتحدث فيه المدرب ولاعب واحد.

عودة بيليك وبيريزينسكي
تنفّس تشيسلاف ميشنيفيتش، مدرب منتخب بولندا الأول لكرة القدم، الصعداء، أمس، بعد مشاركة المدافعَين بارتوش بيريزينسكي وكريستيان بيليك في آخر حصة تدريبية قبل مواجهة المنتخب السعودي. وغاب بيريزينكسي عن التدريبين السابقين بسبب إصابة عضلية. فيما عانى بيليك من وعكة صحية أبعدته عن تدريب أمس الأول.
وخلال آخر تدريب، تأكّد ميشنيفيتش من جاهزية جميع لاعبيه.

تحذيرات بولندية
أبلغ “الرياضية” الصحافي البولندي ميشيل بيلونسكي صدمة الإعلام الرياضي في بلاده من فوز المنتخب السعودي الأول لكرة القدم على الأرجنتين. واعترف بيلونسكي بأن الصحافيين البولنديين كانوا يتوقعون، قبل الجولة الأولى من المونديال، فوزًا مريحًا على السعوديين. وأكمل قائلًا “الأمور اختلفت بعد المفاجأة أمام الأرجنتين.. وأصبحت صحافتنا تحذّر من تحقيق الأخضر مفاجأة أخرى”.

صور السعوديين داخل الغرف
أمر البولندي تشيسلاف ميشنيفيتش، مدرب منتخب بلاده الأول لكرة القدم، بوضع صور لاعبي المنتخب السعودي داخل غرف لاعبيه أمس. ووفق مصادر خاصة بـ “الرياضية”، يكلّف ميشنيفيتش معاونيه قبل كل مباراة رسمية بطباعة صور لاعبي المنافس وكتابة أبرز الملاحظات عن كلٍ منهم عليها وتعليق نسخةٍ منها، في ليلة المباراة، على لوحة داخل غرفة كل لاعب بولندي، لمنحه جرعة معلومات مركزة قبل التوجه للملعب.

«فيفا» يركّز على 5 صقور
حظِي 5 من لاعبي المنتخب السعودي الأول لكرة القدم باهتمام خاص من مصوِّر الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، الذي تابع، أمس، جانبًا من الحصة التدريبية للأخضر. وطبع المصوّر صور اللاعبين الخمسة ومدربهم الفرنسي هيرفي رينارد، وعلّقها بحجم كبير على الجزء السفلي من الكاميرا للتركيز عليهم أثناء أدائه عملَه. لكن أحدهم، وهو القائد سلمان الفرج، غاب للإصابة. والأربعة الآخرون هم صالح الشهري، وسالم الدوسري، ومحمد العويس، وفراس البريكان.

عراقي ومغربية يسألان عن الشهراني
سأل إعلامي عراقي ومصوّرة مغربية “الرياضية”، أمس، عن حالة ياسر الشهراني، ظهير المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، وأبديا أسفهما لإصابته وتمنياتهما بتعافيه سريعًا. وأشارت ملك مرابط، مصوّرة وكالة “المغرب العربي” للأنباء، إلى بكائها عندما شاهدت الشهراني ممدّدًا على أرضية ملعب مباراة الأرجنتين. وعبّر مصطفى العبطان، الإعلامي في قناة “العهد” العراقية، عن حزنه بعد تأكّد غياب الشهراني إلى نهاية المونديال، هو وزميله سلمان الفرج، لاعب الوسط، واصفًا إصابتيهما بالخبر السلبي الوحيد وسط الفرحة العربية بفوز الأخضر على الأرجنتين.

بطلة الكاراتيه تدعم ليفاندوفسكي
توافد عددٌ من زوجات لاعبي المنتخب البولندي الأول لكرة القدم على قطر، خلال الأيام الماضية، لدعم أزواجهم خلال المباريات والتدريبات، وعلى رأسهن آنا ليفاندوفسكي، زوجة روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم برشلونة الإسباني. وحضرت آنا إلى الدوحة قبل 5 أيام، وتابعت من المدرجات تعادل منتخبي بولندا والمكسيك الثلاثاء الماضي. وفي اليوم التالي، نشرت صورًا لها مع زوجها، على “إنستجرام”، في إشارةٍ إلى دعمها له بعد إهداره ركلة جزاء. وكانت آنا من بطلات لعبة الكاراتيه في بولندا، لكنها اعتزلت عام 2014 وتحوّلت إلى خبيرة تغذية. توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر

توزيع الأساسيين يخفي تشكيلة الأخضر