|


البرازيل تتحدى الإصابات أمام كوريا الجنوبية

الدوحة - الألمانية 2022.12.04 | 11:38 pm
يسعى منتخب البرازيل الأول لكرة القدم، لمواصلة حلمه نحو اللقب السادس، حينما يواجه منتخب كوريا الجنوبية، الإثنين، على ملعب «974» في دور الـ16 من كأس العالم 2022.
وقبل المواجهة المرتقبة، تعرض 5 من نجوم منتخب «السامبا» للإصابة خلال البطولة، حيث كانت البداية مع أبرز نجومه نيمار، الذي تعرض لالتواء في كاحل القدم في بداية لقاءات البرازيل، بالبطولة أمام منتخب صربيا، مما تسبب في غيابه عن مباراتي الفريق الأخريين بمرحلة المجموعات.
كما يعاني دانييلو وأليكس ساندرو، من إصابة حرمتهما من اللعب أمام الكاميرون في آخر مباريات البرازيل بدور المجموعات، والتي شهدت إصابتين بالغتين في الركبة لكل من جابرييل جيسوس وأليكس تيليس، ليضطرا لعدم استكمال اللقاء.
وبينما يسابق نيمار الزمن للحاق بمواجهة كوريا الجنوبية، خاصة بعد مشاركته في تدريبات الفريق أخيراً، فإن الشكوك مازالت تحوم بشأن إمكانية مشاركة ساندرو ودانييلو في اللقاء، بينما تأكد غياب جيسوس وتيليس عن باقي مباريات البرازيل في المونديال.
وأظهرت الفحوصات الطبية التي أجراها جيسوس حاجته للابتعاد عن الملاعب لمدة شهر تقريباً، أما تيليس فربما يخضع لجراحة عاجلة، بعد اصطدامه القوي مع أحد لاعبي الكاميرون.
ورغم تصدره ترتيب المجموعة السابعة برصيد 6 نقاط، إلا أن أداء المنتخب البرازيلي لم يكن مقنعاً بما فيه الكفاية خلال مرحلة المجموعات، حيث افتتح مشواره في البطولة بالفوز 2-0 على صربيا، قبل أن يتغلب 1-0 على سويسرا بصعوبة بالغة في الجولة التالية.
وعقب ضمانه التأهل لمرحلة خروج المغلوب بالبطولة في الجولة الثانية، تلقى منتخب البرازيل هزيمة مباغتة 0-1 أمام منتخب الكاميرون في ختام لقاءاته بالدور الأول، لينال الخسارة الأولى في تاريخه أمام أحد المنتخبات الإفريقية بكأس العالم.
واقتنص منتخب كوريا الجنوبية، الذي يشارك في المونديال للمرة الـ11 في تاريخه والعاشرة على التوالي، بطاقة الترشح لدور الـ16، بعدما خطف المركز الثاني بترتيب المجموعة الثامنة برصيد 4 نقاط.
وتعادل المنتخب الكوري بدون أهداف مع أوروجواي في مستهل لقاءاته بالمونديال، قبل أن يخسر 2-3 أمام غانا في الجولة الثانية، لكنه حقق مفاجأة مدوية في ختام لقاءاته بمرحلة المجموعات بالفوز 2-1 على البرتغال في اللحظات الأخيرة، لينتزع ورقة الترشح للأدوار الإقصائية للمرة الثالثة في تاريخه، من منتخب أوروجواي الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الاستمرار في المسابقة.
وتفوق منتخب كوريا الجنوبية بفارق الأهداف المسجلة على منتخب أوروجواي، صاحب المركز الثالث بترتيب المجموعة المتساوي معه في نفس الرصيد، حيث
وبينما ستكون هذه هي أول مواجهة بين البرازيل وكوريا الجنوبية في كأس العالم، فإن المنتخبين التقيا من قبل في 7 مواجهات ودية، كانت الأفضلية خلالها للمنتخب اللاتيني الذي حقق 6 انتصارات مقابل فوز وحيد فقط لمنافسه الآسيوي عام .1999 البرازيل تتحدى الإصابات أمام كوريا الجنوبية

البرازيل تتحدى الإصابات أمام كوريا الجنوبية