|


أطلقها عمدة لندن.. وانتشرت في العقود الأربعة الأخيرة

السوبر.. حكاية 125 عاما

فريق مانشستر يونايتد الفائز بالنسخة الأولى من الدرع الخيرية الإنجليزية عام 1908
جدة ـ محمود وهبي 2023.01.25 | 11:53 pm
انطلقت فكرة مباريات السوبر، في كرة القدم، قبل نحو 125 عامًا من الأراضي الإنجليزية، عندما قدّم توماس ديوار، عمدة لندن عام 1898، درعًا خاصًا لمباراة سنوية، بين أفضل فريق محترف في إنجلترا، وأفضل فريق للهواة، إلى أن تبنّى الاتحاد الإنجليزي الفكرة عام 1908، منظّمًا ما عُرف حينها بالدرع الخيرية، وما بات يُعرف اليوم بدرع الاتحاد الإنجليزي. وانتقلت هذه الفكرة تدريجيًا إلى البلدان الأوروبية المجاورة، وأصبحت فكرة عالمية خلال العقود الأربعة الأخيرة، لتأخذ بشكل عام طابع المواجهة التي تفتتح موسمًا جديدًا، بين بطلي الدوري والكأس في البلد المعني، مع أن دول عدة لجأت إلى صيغ مختلفة، كالسوبر السعودي الذي سيشهد منافسة بين أربعة أندية في الأيام المقبلة.

1898 إنجلترا
تعود فكرة المباريات التي تجمع بين بطليْن مختلفيْن، في بلد واحد، إلى إنجلترا، حيث جرت مباراة سنوية عُرفت باسم بطولة الدرع الخيرية لعمدة لندن، بين فريق محترف، وفريق كورنثيان الهاوي، الذي أوصد أبوابه عام 1939. واستمرت هذه الفكرة حتى العام 1907، وكان توتنهام وليفربول أبرز المتوجين بلقبها.

1908 إنجلترا
نظّم الاتحاد الإنجليزي النسخة الأولى من بطولة الدرع الخيرية عام 1908، محاولًا تعويض درع عمدة لندن، وذلك بعد وقوع خلافات بين الاتحاد وأندية الهواة، ولُعبت المباريات حينها بين بطل الدوري الإنجليزي، وبطل منطقة الجنوب، دون أن تحظى بطابع سنوي، وفاز مانشستر يونايتد بنسختها الأولى.

1921 إنجلترا
أجريت أول مباراة سوبر، بنظامها التقليدي، أي بين بطل الدوري وبطل الكأس، في إنجلترا عام 1921، وفاز توتنهام باللقب بعد فوزه على بيرنلي بهدفين نظيفين، لكن الاتحاد الإنجليزي عاد لفكرة مواجهات المحترفين والهواة لأعوام عدة بعد ذلك، إلى أن ثبّت مواجهة بطليْ الدوري والكأس منذ العام 1930.

1944 البرتغال
عرفت مباريات السوبر محطة ثانية بعد إنجلترا، بعد تنظيم البرتغال مباراة استعراضية بين سبورتينج لشبونة، بطل الدوري، وبنفيكا، بطل الكأس، بمناسبة افتتاح ملعب إستاديو ناسيونال، إلى أن اعتمد الاتحاد البرتغالي بطولة كأس السوبر بشكل رسمي وسنوي منذ العام 1979 وحتى يومنا هذا.

1947 إسبانيا
تزامنًا مع العلاقات السياسية القوية بين إسبانيا والأرجنتين في الأربعينيات والخمسينيات، شهدت الملاعب الإسبانية سلسلة من مباريات السوبر، بين بطليْ الدوري والكأس، تحت اسم كأس إيفا دوارتي، وهو اسم زوجة خوان بيرون، الرئيس الأرجنتيني حينها. وبعد أعوام من التوقف، اعتمد الاتحاد الإسباني كأس السوبر بشكل سنوي مستمر منذ العام 1982.

1949 فرنسا
نُظمت في فرنسا مباراة غير رسمية بين بطليْ الدوري والكأس، عام 1949، بين ستاد ريمس وراسينج باريس، ثم اعتمد الاتحاد الفرنسي ما عُرف بكأس تحدي الأبطال بين 1955 و1973 بشكل سنوي، إلى أن انطلقت النسخة الحديثة من كأس السوبر الفرنسي عام 1995.

1949 هولندا
شهد العام 1949 أول مباراة سوبر في هولندا، بين نادي SVV بطل الدوري حينها، ونادي كويك 1888 بطل الكأس، لكن المسابقة توقفت 42 عامًا، وعادت عام 1991 بشكلها المستمر حتى يومنا هذا، وحملت اسم درع يوهان كرويف منذ العام 1996.

1966 تركيا
قبل وصولها إلى بلدان كروية عريقة مثل ألمانيا وإيطاليا، توقفت كؤوس السوبر عند محطتها التركية عام 1966، وحملت أسماء مختلفة في الأعوام التالية، إلى أن عادت إلى الواجهة بمسمى كأس السوبر التركي منذ العام 2006. ويُعدّ غلطة سراي أحد أكثر الأندية فوزًا بهذا اللقب، وبرصيد 16 لقبًا.

1972 أوروبا
نُظمت النسخة الأولى من كأس السوبر الأوروبي، بين بطل دوري الأبطال وبطل كأس أبطال الكؤوس، عام 1972، بعد فكرة من صحافي هولندي، وبهدف إثبات أن أياكس كان الفريق الأفضل في أوروبا حينها. وفاز أياكس بنسخة غير رسمية ذاك العام، قبل أن يُتوّج بالنسخة الرسمية الأولى بعد عاميْن، عقب فوزه على ميلان 6ـ1.

1987 ألمانيا
بصرت مسابقة كأس السوبر الألماني النور عام 1987، واستمرت حتى العام 1996، إذ نظمت بعد ذلك بطولة صيفية مصغرة ضمت 6 أندية، وحملت اسم “ليجا بوكال”، قبل أن تعود بمسماها الحالي، وبشكلها المعتاد بين بطليْ الدوري والكأس، عام 2010، علمًا أن هذه المسابقة تُعرف بتنظيم مبارياتها على أرض بطل الكأس.

1988 إيطاليا
انضمت إيطاليا إلى قائمة البلدان المنظمة لبطولات السوبر، عام 1988، كآخر الدوريات الخمس الكبرى، ونُظمت المسابقة دون تعديلات، بين بطليْ الدوري والكأس، منذ ذلك الحين. ولعبت مواجهة السوبر خارج الأراضي الإيطالية مرات عدة، وصولًا إلى النسخة الأخيرة التي جرت قبل أيام في الرياض.

1990 البرازيل
تُوّج جريميو بلقب النسخة الأولى من كأس السوبر البرازيلي عام 1990، قبل فوز كورينثيانز باللقب الثاني العام التالي، لكن البطولة توقفت 29 عامًا، وعادت إلى الواجهة من جديد عام 2020، إذ سيُلعب السوبر البرازيلي السادس تاريخيًا، السبت المقبل، بين فلامينجو وبالميراس.

2000 أوروبا
شهد العام الأول من الألفية الجديدة تعديلًا بارزًا على بطولة كأس السوبر الأوروبي، فبعد إلغاء الاتحاد الأوروبي لبطولة كأس أبطال الكؤوس، نظمت المباراة بين بطل دوري الأبطال، وبطل كأس الاتحاد الأوروبي، أي البطولة التي باتت تُعرف منذ العام 2009 بـ “يوروبا ليج”.

2012 الأرجنتين
انتظرت الجماهير الأرجنتينية حتى العام 2012 لمشاهدة أول سوبر محلي، وشهدت نسخه الـ 9 الفائتة تتويج 8 أبطال مختلفين، حيث يُعد ريفر بليت الفريق الوحيد الفائز بأكثر من لقب، فيما خسر بوكا جونيورز 4 نهائيات، منها مواجهة السوبر الأخيرة أمام راسينج قبل أيام.

2020 إسبانيا
استضافت مدينة جدة أول نسخة من كأس السوبر الإسباني بنظامها الجديد، بمشاركة 4 أندية عوضًا عن 2، أي الصيغة التي طبقها الاتحاد الإسباني منذ ذلك الحين، وصولًا إلى نسخة العام الحالي في الرياض، وهي نفس الصيغة التي ستُلعب بها مجريات كأس السوبر السعودي في الأيام المقبلة.