|

السوبر الإسباني.. برشلونة يعول على قفاز شتيجن

برشلونة - الألمانية 05:16 | 2021.01.16
يعول فريق برشلونة على تألق حارسه الألماني مارك تير شتيجن أكثر من أي لاعب آخر بالفريق عندما يواجه نظيره أتلتيك بلباو الإسباني، الأحد في المباراة النهائية لبطولة كأس السوبر الإسباني.
ويضاعف من احتمالية هذا إمكانية غياب المهاجم الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي عن صفوف برشلونة في هذه المباراة.
وفي غياب ميسي قائد ونجم الفريق، ارتدى تير شتيجن ثوب البطولة وقاد برشلونة إلى المباراة النهائية للسوبر الإسباني.
وغاب الأرجنتيني ميسي الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم ست مرات سابقة ، ولكن تير شتيجن كان حاضراً في الموعد وقاد الفريق بقفازه الذهبي إلى المباراة النهائية بالفوز على ريال سوسييداد بركلات الترجيح في المربع الذهبي.
وقدم تير شتيجن أفضل أداء له مع الفريق منذ أن تولى الهولندي رونالدكومان
تدريب برشلونة.
ويأمل برشلونة في تعافي ميسي وأن يصبح لائقا للمشاركة في المباراة النهائية للبطولة غدا أمام أتلتيك بلباو الذي تغلب على مضيفه ريال مدريد 2-1، الخميس في المباراة الأخرى بالمربع الذهبي للبطولة.
ولكن مستوى تير شتيجن يشجع برشلونة حالياً على عدم المجازفة بميسي ومنحه
الوقت الكافي للتعافي.
وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية في صفحتها الأولى: "عندما يغيب ميسي ، يتقدم تير شتيجن للأمام" في إشارة إلى أن ما فعله تير شتيجن كان أكثر من نظيره لدى أي لاعب بالفريق في مباراة ريال سوسييداد.
وفي المقابل ، ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية الرياضية في عنوان صفحتها الأولى "شخص خارق" في تعليقها على تير شتيجن.
وعلقت صحيفة "سبورت" الإسبانية الرياضية في عددها، الجمعة على تير
شتيجن بقولها "سان أندري تير شتيجن" في إشارة إلى اللقب الذي اعتادت الصحافة الإسبانية إطلاقه سابقا على حارس المرمى الإسباني الأسطورة إيكر كاسياس وهو "سان إيكر" أو "القديس إيكر" وذلك بعدما نجح كاسياس في الماضي في إنقاذ فريق ريال مدريد من العديد من الأهداف.
وشهدت المباراة أمام ريال سوسييداد ستة تصديات رائعة من تير شتيجن، ولكن الحارس الألماني نال الإشادة على قيادته للفريق مثل أدائه في المباراة.
وفيما لا تزال قضية تجديد عقد ميسي مع الفريق معلقة قبل شهور قليلة من نهاية العقد الحالي ، يرتبط تير شتيجن البالغ من العمر 28 عاماً بعقد مع برشلونة حتى
2025 .
وستكون الأمور أفضل وأكثر سهولة بالنسبة لبرشلونة إذا شارك ميسي في المباراة، علماً بأن المؤشرات بشأن مشاركته تبدو إيجابية وواعدة.
وقال كومان بعد مباراة سوسييداد: "سيكون علينا أن ننتظر ونرى، ولكن ميسي لديه بعض الوقت للتعافي".
كما أشاد كومان بالحارس تير شتيجن قائلا: "كان مثيراً، قدم تصديات رائعة خلال المباراة، وفي ركلات الترجيح ، تحتاج لحارس مرمى رائع ، وقد تصدى لأول ركلتي ترجيح".
ولدى سؤاله عن إمكانية الفوز على برشلونة في النهائي ، قال مارسيلينو مدرب بلباو: "سيكون أمرا مبهراً أن نرفع كأس هذه البطولة، ومن الأكثر إبهاراً أن يتم هذا بعد الفوز على ريال مدريد وبرشلونة".
ولم يخض مارسيلينو في قيادة بلباو سوى ثلاث مباريات حتى الآن كما أنه خاض مباراة المربع الذهبي في اليوم التالي لمباراة برشلونة ما يعني حصوله على وقت أقل من كومان لإعداد فريقه قبل النهائي.
كما أن المباراة غدا تأتي بعد عشرة أيام من فوز برشلونة على بلباو 3-2 في الدوري الإسباني في السادس من يناير الجاري والتي كانت أول مباراة لمارسيلينيو مع بلباو.
وأضاف مارسيلينو: "هناك فارق كبير بين إعداد الفريق لثلاثة أيام أو أربعة أيام من أجل الاستعداد ولكننا كنا نعلم من قبل أن هذا سيكون الحال، علينا أن نتأكد من الدفاع بشكل أفضل مما كنا في مباراة برشلونة بالدوري قبل أيام".