|

على خطى «الثلاثي».. الحمدان يرفض التجديد

البلطان في حديث مع الحمدان قبل بدء تدريبات الفريق السبت
الرياض- الرياضية 08:27 | 2021.01.16
رفض الدولي عبد الله الحمدان، مهاجم فريق الشباب الأول لكرة القدم، العرض المقدم من إدارة ناديه من أجل تجديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري، ليسير على خطى الثلاثي عبد الله الخيبري، هتان باهبري، وعبد المجيد الصليهم.
وأكد خالد البلطان، رئيس الشباب، أنه عرض على الحمدان سنويا 5 ملايين ريال للتجديد، لكنه رفض مطالباً الحصول على 10 ملايين في الموسم الواحد.
ومن المتوقع انتقال الحمدان إلى أي فريق آخر بنهاية الموسم الجاري، كما يمكنه أيضا التفاوض مع الجميع خلال أيام بعد دخوله الفترة الحرة، مما يجعل استمراره في صفوف الشباب محل شك، بناء على تصريحات رئيس النادي.
وأعاد الحمدان سيناريو نجوم الشباب السابقين مع فريقهم، حيث سبقه في ذلك الدولي عبدالله الخيبري، الذي رفض تجديد عقده سابقاً لينتقل إلى صفوف النصر 2019.
كذلك الحال بالنسبة لهتان باهبري، بعد رفضه تجديد عقده مع الشباب، في 2019، قبل انتقاله إلى الهلال بعد موافقة جميع الأطراف بدلاً من رحيله مجاناً بنهاية الموسم حينها، ولم يتوقف الأمر عند هذا الثنائي، حيث فضل عبد المجيد الصليهم الانتقال إلى النصر في الصيف الأخير، بعد نهاية عقده الرسمي مع الشباب وعدم الوصول إلى اتفاق بشأن تجديد العقد.
وانتقد الرئيس الشبابي، عبدالله الحمدان بشكل صريح عبر قناة ناديه على اليوتيوب بقوله بأن المهاجم سجل هدفاً واحداً، وتلقى 3 كروت صفراء، وفي النهاية يريد الحصول على راتب مرتفع لا يتناسب إطلاقا مع ما قدمه داخل الملعب حتى الآن.
ووعد خالد البلطان بصناعة فريق قادر على حصد البطولات خلال فترة الصيفية المقبلة، مبيناً أن قوة الفريق الحالية لا تتجاوز 60%.
وقال البلطان:" الحمدان رفض الجلوس معنا وتمسك بالتفاوض بعد دخوله فترة الـ6 أشهر التي تسمح له الانتقال إلى أي ناد دون الرجوع لنا".
وأضاف:" أعطينا الحمدان أكثر مما يستحق ولك أن تتخيل مهاجم يلعب 13 مباراة ولم يسجل سوى هدفاً وحيداً ونال 3 إنذارات".
وتابع:" الباب مفتوح لكل من أراد أن يرحل عن النادي سواء الحمدان أو غيره من اللاعبين لأن النادي لا يقف عند لاعب معين".
وبشأن مغادرة المدافع الجزائري جمال بلعمري النادي في وقت سابق، أكد البلطان أن الفريق حقق الكثير من المكاسب بعد خروجه وباتت غرفة الملابس صحية. مضيفاً: "الشباب لم يخسر بخروج جمال بلعمري بل حقق الفريق العديد من المكاسب أهمها أن الوضع في غرفة الملابس بات صحياً الأمر الذي يضع الفريق على سكة البطولات".
وشدد رئيس نادي الشباب على أن المدافع الجزائري لن يستطيع العودة للعب في السعودية إلا بعد موافقة نادي الشباب.
وأشار البلطان إلى إدارة النادي تسير وفقاً لمنهجية محددة في التعاقدات تُبنى على استشارة الخبراء كاشفاً أنه تفاوض شخصياً مع الإسباني ديجو كوستا لكن اللاعب رفض عرض النادي.
وقال: الفريق الآن يحتاج 3 لاعبين فقط من أجل المنافسة على الألقاب والتوقيع مع مهاجم أجنبي له قيمة عالية يحتاج وقتاً لأن عملية التفاوض تمر بتعقيدات كثيرة".
وطالب البلطان الجماهير الشبابية بدعم النادي مادياً ومعنوياً والتزام الهدوء في كل الأحوال لأن الإدارة تعمل وفق استراتيجية قطعت فيها مراحل كبيرة.
وقال: " تفاعل الجمهور ضعيف في المساهمات المالية، رغم تسهيلنا للاشتراكات وكثير من النقد الذي يوجه لنا بعيد عن الواقعية ".
واختتم البلطان حديثه بأنه بعد الصيفية المقبلة ستكتمل النقلة النوعية للشباب بصناعة فريقاً قوياً، متمنياً من الإدارة التي تأتي بعده المحافظة عليه. على خطى «الثلاثي».. الحمدان يرفض التجديد