|


في نصف نهائي كاس ولي العهد : الفيصلي يلتقي الهلال .. والنصر يخشى الرائد

الرياض – الرياضية 02:53 | 2013.02.09
يسعى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال لتأكيد هيمنته على مسابقة كأس ولي العهد لكرة القدم في السنوات الخمس الأخيرة عندما يلاقي الفيصلي يوم السبت في نصف النهائي الذي سيشهد مواجهة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الرائد مع النصر أيضا.
الهلال يسعى للحفاظ على لقبه للموسم السادس على التوالي بعدما استعان بالكرواتي زلاتكو داليتش مدرب الفريق الأولمبي اثر إقالة الفرنسي انطوان كومبواريه من اجل إعادة الفريق لمستوياته المعهودة.
وأكد داليتش (46 عاما) أنه سيعيد صياغة الفريق من جديد بتوظيف اللاعبين بشكل جيد خصوصا على مستوى منطقة الوسط الذي يعتبر قوة الفريق الهلالي وميزانه الفني في جميع مبارياته، في إعادة صناعة اللعب للفريق والزج بمحمد الشلهوب وكيفية تسريع اللعب ونقل الكرات بشكل سلس ثم الهجوم من الخلف من أجل الوصول لمرمى الخصم وتفعيل حيوية الأطراف بشكل جيد.
ويملك داليتش العناصر الشابة القادرة على ذلك مثل سلمان الفرج والكولومبي غوستافو وسلطان البيشي، فيما سيشكل الكوري يو بيونغ وياسر القحطاني والبرازيلي ويسلي لوبيز قوة إضافية.
الهلال بلغ هذا الدور بعد فوزه على نجران 2- صفر في دور الـ16 والفتح متصدر الدوري بذات النتيجة في ربع النهائي.
في المقابل، وصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفيصلي إلى نصف النهائي بعد فوزين في دورالـ16 على هجر 5-2 والوحدة في ربع النهائي 3-صفر، وسيدخل نصف النهائي بطموح كبير وهو يلعب على أرضه وبين جماهيره بأمل تحقيق المفاجأة والإطاحة ببطل المسابقة لخمس سنوات متتالية والوصول للنهائي الأول في تاريخه ويضع بصمته التاريخية في المسابقة، خصوصا وأن الفريق يقدم مستويات جيدة في الدوري في المباريات الماضية أهلته للوصول لهذا الدور في المسابقة.
ويبرز من الفريق عدد من اللاعبين المميزين مثل المهاجم الغاني نابي سوما والعماني اسماعيل العجمي وعبدالله المطيري وعمر عبد العزيز وربيع الموسى وباسل الفهد وياسين البخيت وبدر الخراشي.
وفي المباراة الثانية، يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الرائد نظيره النصر على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في بريدة ، وبرغم الأفضلية الفنية للضيوف إلا ان ذلك لا يعني ضمان تأهلهم للمباراة الختامية كون مباريات الكأس عادة ما تشهد مفاجآت.
ويأمل الرائد في الاستفادة من الانتعاشة النفسية بعد قدوم المدرب الجديد المقدوني فلاتكو كوستوف الذي خلف التونسي عمار السويح المستقيل بعد نهاية مواجهة التعاون الخميس الماضي.
وينتظر ان لا تخرج تشكيلة الرائد عن محمد الخوجلي في حراسة المرمى وماجد هزازي وماجد فرساني والعماني عبدالسلام جمعة وابراهيم مدخلي للدفاع وفي الوسط عبد العزيز الجبرين والمغربي عصام الراقي والبرازيلي ساشا وفيصل درويش في خط الوسط، على ان يبقى الكونغولي ديبا الونغا ووليد الجيزاني في خط المقدمة، وسيكون ريان بلال احد الأوراق الهجومية التي يستفاد منها حسب ظروف المباراة.
ويأمل الرائد وأنصاره ان تكون هذه المواجهة الأهم في تاريخ ناديهم وتسجيل أول وصول لنهائي مسابقة محلية منذ تأسيس النادي.
ويعاني النصر من العديد من الإصابات وفي مقدمتهم الحارس عبدالله العنزي الذي سيخلفه الحارس متعب عسيري إلى جانب الدولي إبراهيم غالب المصاب في تدريبات المنتخب السعودي.
وسيجد الاوروغوياني دانيال كارينيو نفسه في موقف صعب في ظل تفشي الإصابات بين لاعبيه إضافة إلى الإجهاد على غرار المصري حسني عبدربه بعد مشاركته مع منتخب بلاده أمام تشيلي يوم الأربعاء في مدريد، لذلك سيعمد كارينيو الى إعادة خالد الغامدي في مركز الظهير الأيمن مع بقاء شايع شراحيلي وحسني عبدربه في مركز المحور إلى جانب البرازيلي باستوس وخالد الزيلعي كمساندين للثنائي الاكوادوري خايمي ايوفي ومحمد السهلاوي.
الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر المنتشي بالانتصار في مواجهة الدربي أمام الهلال الأربعاء ما قبل الماضي يسعى للوصول للمباراة النهائية وتأكيد عودته للمنافسة على الألقاب وهذا يتطلب جهد مضاعف من اللاعبين لتحقيق الهدف المنشود، برغم ان الفريق يصارع في أكثر من استحقاق محلي وخارجي وهو ما يصعب من مهمة الجهاز الفني بالحفاظ على لاعبي.
حكام المباريات :
- الفيصلي والهلال الساعة السادسة و20 دقيقة مساء، على ملعب الأمير سلمان بن عبد العزيز بالمجمعة حكم الساحة الدولي صالح الهذلول، ويعاونه الدولي عبد الله الشلوي، وعبد الرحيم الشمري، والدولي عبد العزيز الفنيطل رابعاً، والدولي السابق معجب الدوسري مقيماً.
- الرائد والنصر ، ملعب الملك عبد الله ببريدة ، الساعة الثامنة و30 دقيقة، حكم الساحة الدولي مرعي العواجي، ويعاونه محمد العبكري، وخلف زيد، ومشاري المشاري رابعاً، والدولي السابق إبراهيم النعمي مقيماً