|


ريدموند: الأولمبية الدولية تنصلت من المسؤولية بقضية منشطات روسيا

كوفنتري ـــ رويترز 2016.07.29 | 12:02 am
قال البريطاني ديريك ريدموند - الفائز سابقا بسباق 4 في 400 متر تتابع ببطولة العالم - إن المسؤولين الأولمبيين "تنصلوا من المسؤولية" بقرارهم عدم فرض عقوبة إيقاف شامل على البعثة الروسية في أولمبياد ريو دي جانيرو الشهر المقبل.
وقررت اللجنة الأولمبية الدولية يوم الأحد الماضي عدم فرض عقوبة إيقاف شامل على روسيا رغم وجود دليل على تعاطي المنشطات على نطاق واسع وبشكل ممنهج بالبلاد وأصبح لكل اتحاد رياضي دولي حرية تحديد مصير مشاركة الروس في ريو.
وقال ريدموند لرويترز على هامش المشاركة في بطولة للجولف "يشعر كثيرون أن اللجنة الأولمبية الدولية تنصلت من المسؤولية بعض الشيء ولم تأخذ موقفا يحسب لها."
وأضاف "كان هناك حاجة لحدوث وقفة وتنفيذ سابقة بأنه لن نوافق على التسامح مع ما حدث. نشعر بالأسف من إمكانية وقوع بعض الأضرار الجانبية لكن.. على روسيا ألا تلوم إلا نفسها."
ويرى ريدموند أن ما قلل من أثر هذا القرار هو موقف الاتحاد الدولي للقوى بإيقاف كل المتسابقين الروس عن المشاركة في ريو باستثناء من سيسمح لهم بالمشاركة تحت علم محايد.
وقال ريدموند (50 عاما) والفائز بذهبية بطولة العالم 1991 في طوكيو مع الفريق البريطاني للتابع "هذا قرار كبير."
وأضاف "أعتقد أن هذا هو القرار الصحيح وذلك ليس فقط من وجهة نظر بحتة للعقوبة لكن من وجهة نظر وقائية للأمر. أعتقد أنه لن تفكر أي دولة أخرى في تكرار ذلك."
ويعتقد ريدموند أنه ينبغي معاقبة المتسابقين المذنبين في قضايا تعاطي المنشطات بالإيقاف مدى الحياة.