|


اللجنة الأولمبية الدولية تنفق أكثر من نصف مليار دولار على برنامج التضامن

برلين ـــ د ب أ 2016.11.11 | 05:13 pm
أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أنها ستنفق أكثر من نصف مليار دولار على برنامج "التضامن الأولمبي" خلال السنوات الأربع المقبلة مع تركيز خاص على الرياضيين اللاجئين.
وأوضحت اللجنة ، في بيان لها ، أن اللجنة التنفيذية باللجنة الأولمبية الدولية وافقت على رفع ميزانية برامج التنمية بمقدار 16 بالمئة عما كانت عليه في الفترة من 2013 إلى 2016 لتبلغ الميزانية 509 ملايين و285 ألف دولار في الفترة من 2017 إلى 2020 .
وقال بيري ميرو مدير برنامج التضامن الأولمبي : "هذه الزيادة توضح أن الرياضيين ما زالوا في جوهر كل أنشطتنا... النجاح العالمي الضخم لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016 يعني أيضا أن الحركة الأولمبية ما زالت تحظى بوضع مالي رائع. هذا يمكننا من رصد أكثر من نصف مليار دولار للجان الأولمبية الوطنية على مدار الأعوام الأربعة المقبلة".
ويأتي هذا التمويل من حقوق البث التلفزيوني لأولمبياد ريو وأولمبياد 2018 الشتوي في بيونجتشانج بكوريا الجنوبية.
وتساعد هذه الأموال اللجان الأولمبية الوطنية "خاصة هذه اللجان ذات الحاجة الهائلة" في أمور مختلفة تتراوح بين تطوير وتنمية اللاعبين وتدريب المدربين والإداريين.