> مقالات

أحمد البهكلي
ارحل يا جمجوم.. كفاية حرااام
2013-12-14



وبعدين.. والحل.. والنهاية.. كفاية حراااام.. كلمات رددتها الجماهير الاتحادية كثيرا هذا الموسم بوجود الإدارة الحالية إدارة الفايز الذي كان شجاعاً ورحل من أجل الاتحاد ومحبيه ولكن بقي الجمجوم مثل (الغصة) على قلوب الجماهير الاتحادية التي كانت تطالب برحيل الإدارة كاملة وليس رحيل الرئيس (الفايز).

فماذا يحدث لهذا للاتحاد عميد الأندية السعودية الذي كان في يوم ما ولم يعد ليكون.. الاتحاد المارد الأصفر ونمر الملاعب وبعبع آسيا.. بات مثل الحمل الوديع الذي لا حول له ولا قوة.

الاتحاد الذي أصبح مثل (المريض) الذي يعاني من مرضه فأصبح (طريحا على السرير) ولم يجد من يقف بجانبه لا قريب ولا طبيب.. (فارحموا عزيز قوم ذل).. أم أن محبيه ينتظرون وفاته ليدفن في مقابر (الجمجوم) بحي (المستقبل)؟.. هل يعقل أن هذا هو حال الاتحاد (المسكين)؟

معقول الخليج أحد فرق دوري (ركاء) يخرج (الاتحاد) بطل آسيا مرتين متتاليتين؟ الخليج يقصي الاتحاد وبالصف الثاني؟ يا للهول، ويا لها من مصيبة، ويا لها من فاجعة، هل ما حدث أمس في المباراة التي جمعت الفريقين في الدور الـ16 من بطولة كأس ولي العهد والتي خرج منها الاتحاد يعتبر من عجائب الدنيا السبع.. ربما يكون الأمر ذلك؟.. ليس تقليلا من الخليج مع احترامي الشديد له ولكن ذاك الاتحاد الاتحاد الاتحاد.. ومعروف من هو الاتحاد.

يا جمجوم (تكفى طلبتك) ارحم الاتحاد ومحبيه وارتجل وارحل لقد (دمرته) فلم تعد أركانه ثابتة وعبثت بتاريخه وتلاعبت بعواطف جماهيره.. فماذا تريد أكثر من ذلك.. ألست اتحادياً وجئت لخدمته؟ حتماً أنت كذلك ولا جدال.. لذا فمن أجل اتحادك وجماهيره ارحل ارحل ارحل.



العين تعلى على الحاجب مع الاتحاد

يقول المثل (العين ما تعلى على الحاجب).. ولكن هذا المثل يبدو أنه سيتغير من خلال لقاء (الاتحاد والعين الإماراتي) ضمن منافسات دوري أبطال آسيا والتي ستكون في جدة 12 مارس، وقبله لقاء فريق تبريز الإيراني في 26 فبراير، ففي موسم 2005 عندما سمع العيناويون بملاقاة الاتحاد خفقت قلوبهم وأصابتهم الرجفة لأن العين ما تعلى على الاتحاد وهم مدركون جيدا لهذا المثل ولكنهم الآن شعروا بأن المثل الشائع سيتغير لأن حال الاتحاد تغير من حال لحال وبات محطة استراحة لبعض الفرق مما جعل العيناويين يشعرون بأن (العين ستعلو على الاتحاد).. خصوصا لو استمر الجمجوم ولم تتغير الأمور ولم يتم التعاقد مع مدرب عالمي ولاعبين مميزين يتوازون ومكانة وسمعة الاتحاد المحلية والخليجية والعربية والآسيوية والعالمية التي ليست صعبة قوية عليه.



آخر الكلام:

ـ أسهل طريقة لكي تسعد الناس هي أن تتركهم في حالهم