> مقالات

حمد الشغرود
نعم للأمير .. لا للاتحاد
2015-03-07



رغم العواصف والأنواء.. والمصاعب والعقبات والظروف والتحديات، ﻻزال الملكي يضرب بقوة.. تصدر آسيويا مجموعته ويطارد العالمي على لقب دوري جميل كظله يمضي الملكي بخطى واثقة راسخة نحو الهدف المنشود مترجما نجاحا شرفيا وإداريا في تجهيز الملكي لهذا الموسم، فقد أثبتت صفقات الأهلي المحلية نجاحها من المؤشر إلى العمري صاحب هدف الفوز في مرمى ناساف وكذلك المحترفون وعلى رأسهم السومة، ورغم هذه النجاحات أطلق رئيسه المثالي اقتراحا وجيها لاتحاد الكرة بإعفاء لاعبي الأندية الأربعة المشاركة في دوري آسيا من معسكر الإعداد ولقاء منتخب الأردن، وأي مراقب محايد يتطلع لمصلحة الكرة السعودية لايمكن له إﻻ أن يؤيد اقتراح الأمير فهد بن خالد.. حيث يوفر للفرق الأربعة قسطاً يسيراً من الراحة ويجنبها الإرهاق وخطر الإصابات، والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا ﻻ نجرب فكرة تشكيل منتخب من أندية اﻻتحاد والتعاون والفيصلي والرائد خاصة أن المشاركة ودية ﻻ تقدم ولا تؤخر فالتصنيف العالمي متواضع فما الذي يحدث لو كان تصنيف منتخبنا 90 أو 95 فالغريق ﻻيهمه البلل.. في المقابل نمنح فرصة اكتشاف منتخب بديل جاهز طموح يكون رديفا للمنتخب الأول، فضلاً عن مستوى منتخب الأردن فهو ليس فريقا عالمياً نخشى منه الهزيمة الكارثية .. في جميع الأحوال المصلحة العامة تقضي بالتجاوب مع مقترح الأمير فهد بن خالد ولن يندم اتحاد الكرة على ذلك خاصة أن المباراة ليست منافسة رسمية وﻻ تدخل ضمن الإعداد لمنافسات إقيليمة أو قارية فقط من أجل التصنيف ضمن أيام فيفا.



كلاسيكو الإثارة

• مع بدء العد التنازلي لجوﻻت الحسم وتحديد المصير، تترقب الجماهير موقعة الكلاسيكو الليث والملكي التي ﻻ تقبل القسمة على اثنين في ظل التقارب النقطي، فالأهلي يسعى لتثبيت حظوظه في ملاحقة النصر وعدم التفريط بأي نقطة، فيما الشباب يبحث عن إعادة الثقة للاعبيه وجمهوره باستعادة توازنه الفني الذي افتقده في الجوﻻت الأخيرة .. على الورق الأهلي أقرب لحصد النقاط في ظل تخبط مدرب الشباب باتشكو الذي ﻻزال يجرب في كل مباراة .. وتواضع مستوى حارس مرماه وليد عبدالله .

• ما يقال عن طموح الأهلي يقال عن الهلال الذي سيواجه مأزقا صعبا أمام الخليج الذي يتطور من مباراة لأخرى، كما أن مدرب الهلال الجديد يحتاج إلى بعض الوقت لإعادة خارطة الفريق الفنية، وكنت أتمنى لو أبقت الإدارة الهلالية على المدرب سيبريا الأقرب للاعبين نفسيا وفنيا.

• النصر سيواجه الشعلة اللغز الذي ﻻ تستطيع التكهن بمستواه الفني، فقد يكون صيدا سهلا للعالمي وقد يكون شوكة يصعب كسرها، المباراة اختبار حقيقي لخطوط النصر الخلفية في ظل غياب العملاق إبراهيم غالب الذي ﻻ يمكن تعويضه.

• ألف سلامات للنجم الكبير إبراااا.

Twitter : Hamdalrashd