> مقالات

عبدالله الفهري
الهلال لم يحسم الدوري بعد
2017-03-08



مخطئ من يعتقد أن الهلال حسم الدوري، كاره من يقر بأن الدوري محسوم للهلال، تبقت 6 جولات، أصعبها الجولة 21 غداً أمام الفتح الطامح في الهروب من الهبوط، الفتح فريق منظم في جميع خطوطه ويجيد إقفال مناطقه الخلفية واللعب على المرتدة.

 

الفتح سيلعب غداً أهم مبارياته، وسيقاتل من أجل الحصول لو على نقطة من متصدر الدوري.

 

على الهلاليين أن يدركوا أنهم حتى الآن لم يحسموا الدوري، ولا يصدقوا كل من قال الهلال اقترب من الحصول على الدوري بنسبة 90% وآخر يقول 80% والشنيف خالد يقول 99,9 الهلال حسم الدوري، كل هذا غير صحيح، ويسمى بالعربي تخديراً.

 

يجب أن يعي الهلاليون أنه لا توجد منطقة وسط بين حسم الدوري وفقدانه، فإما أن تحصد النقاط تلو النقاط وتعلن تصدرك سلم الترتيب وتذهب بالصدارة بعيداً، أو أن تركن للفارق البسيط وتنزف النقاط وفجأة تجد أبعد منافسيك قد اقترب.

 

الهلال أمامه مباريات قوية جدا أمام الفتح والوحدة الطامحين في الهروب من الهبوط، وأمام الشباب والرائد الطامحين في تحسين مستواهما في الدوري، وأمام الأهلي والنصر في مباراتي كلاسيكو وديربي لا تقبلان أنصاف الحلول.

 

يجب أن يعي اللاعبون قبل المدرب والإدارة أن الحسم بأيديهم، وأن يضعوا نصب أعينهم اللعب بنفس النهائيات في كل جولة، حتى يحسم الدوري رسمياً.

 

على الإدارة والجهاز الفني تهيئة اللاعبين نفسياً قبل كل مباراة، وأن تتضمن التهيئة عدم الالتفات للأصوات التي تسعى لتخدير الفريق، والتركيز طوال المباراة والعمل من بدايتها لخطف الثلاث نقاط. 

 

في كل جولة ينتصر فيها الهلال ويحقق الثلاث نقاط يحبط جميع منافسيه، مما قد ينعكس على نتائجهم وبالتالي أعتقد لو فاز الهلال على الفتح والرائد ربما يقابل الأهلي وبينه وبين أقرب منافسيه أكثر من 10 نقاط.

 

يثمن الهلاليون خطوة الأمير نواف بن سعد بجلب حكم أجنبي في جميع مبارياته المقبلة، فتحديداً مباراة الهلال والاتحاد الماضية لو أدارها حكم محلي لن يستطيع أن يتعامل مع أحداث المباراة المفاجئة وغير المتوقعة، وربما كانت القرارات كوارثية.

 

لم يكن تصرف جمهور الاتحاد مقبولاً أبداً، وكانت ردة فعلهم مبالغ فيها، وعكست صورة مشوهة عن رياضتنا وخاصة أن المباراة متابعة على مستوى الوطن العربي.

 

ظهر لاعبو الهلال في مباراتهم الأخيرة وتحديداً في الشوط الثاني بشكل رائع ذكرنا بهلال النعيمة والثنيان وسامي وفيصل أبوثنين الذي يقلب النتائج ويضرب بقوة.