> مقالات

خالد قاضي
تصريحات (ما يطلبه المستمعون)
2012-02-04



من أمثلة العرب القديمة والتي تعود إلى عهد العرب العاربة (بيدي لابيد عمرو) وهي قصة طويلة اختصارها أن ملكة شمال العراق في ذلك الوقت (الزباء) واسمها نائلة قتلت نفسها بالسم عندما أراد أن يثأر منها عمرو بن عدي اللخمي الذي أراد أن يثأر لقتل الزباء لخاله جذيمة الأبرش وقالت عبارتها الشهيرة (بيدي لابيد عمرو) .. وهي نفس القصة التي خرج منها المثل العربي (جذع قصير أنفه) وهذه الرواية التي تذكرني بتصريحين متناقضين لرئيس نادي الشباب خالد البلطان في موقف تكرر بنفس السيناريو عندما طرد لاعب الوسط الشبابي عمر الغامدي أمام الأهلي وطرد بعدها بجولة واحدة أمام الاتحاد في جدة أمس الأول .. في الأولى غضب البلطان وانفعل وأسقط على الأهلي بعبارات أراد بها أن يخفف على نفسه الخسارة وحمل حكم المباراة اليوناني مسؤولية خسارة الشباب وأقحم رئيس الهلال في قضية لا ناقة له فيها ولاجمل وهذا ما أكده الأمير عبدالرحمن بن مساعد على الهواء .. وفي الثانية أمام الاتحاد خرج البلطان مبتسماً وقال إن طرد عمر الغامدي هذه المرة من الحكم المرداسي هو قرار صحيح وتقديري من الحكم ولاغبار عليه .. والسبب ياسادة ياكرام أن الشباب خسر المباراة الأولى أمام الأهلي وفاز في الثانية أمام الاتحاد رغم أن طرد عمر الغامدي أمام الاتحاد كان فيه التعجل الواضح من المرداسي على اعتبار أن اندوما الاتحاد هو من سحب الغامدي وهذا أكبر دليل على أن رؤساء الأندية وليس البلطان وحده حتى أكون منصفاً يتأثرون بنتيجة المباراة فإن فاز فريقه فالتحكيم ممتاز .. وإن خسر فالتحكيم هو الشماعة .. ولأن الله سبحانه وتعالى هو الحق وينصر الحق فقد نصرني الله على كل من خالفني فيما ذهبت إليه في زاوية الأسبوع الماضي بعد (إن شاء الله) أن يتكرر نفس مشهد طرد نفس اللاعب عمر الغامدي .. لكن آراء البلطان تتغير وآرائي ولله الحمد ثابتة مهما كانت نتائج المباريات .. ومن اتهمني بمجاملة الأهلي أقول لهم احتفلوا فالأهلي خرج من كأس ولي العهد بضربة جزاء في الثانية الأخيرة ولم أخرج وأقول إنها ضربة جزاء مشكوك فيها بل هي ضربة جزاء صحيحة .. والأهلي نفسه هو الذي خسر من الهلال بالأربعة في الدور الأول ويومها قلت إن الأهلي لم يكن في يومه ولم أحمل الحكم مسؤولية الأهداف .. ومن أراد أن يوهم نفسه أو يبرر فشله على شماعة الأهلي فهذا شأنه .. وهل يقبل عاقل بأن التحكيم جامل الأهلي في 18 مباراة فاز بها؟
هاهو الشباب فاز على الاتحاد رغم طرد الغامدي وبعشرة لاعبين وقبل طرد نمري الاتحاد .. وقبلها فاز الأهلي على الاتفاق بخمسة رغم طرد جفين .. وعلى طريقة (شهد شاهد من أهله) فإن الله قد نصرني على الشبابيين بتصريح من اللاعب الشبابي عبدالله الأسطا الذي صرح للقناة الرياضية بعد المباراة قائلاً: إن المدرب ميشيل طلب منهم بين الشوطين عدم تكرار الخطأ الكبير الذي ارتكبوه أمام الأهلي بالتراجع للدفاع وأن يتعلموا مما حدث لهم من درس أمام الأهلي والتقدم للهجوم .. أليس هذا إنصاف لي وبشهادة لاعب شبابي على عكس ما خرج عليه رئيس الشباب.
ـ مسيرة الفريق الأهلاوي هذا الموسم وكأني بها تسير في نسق واحد مع مسيرة الفريق الملكي الأسباني ريال مدريد الذي يتصدر الدوري رغم خروجه من كأس أسبانيا .. والواضح أن هناك علاقة روحية بين النادي الملكي السعودي الأهلي والنادي الملكي الأسباني ريال مدريد ليس في الاسم فقط ولكن حتى في صدارة الدوري والخروج من الكأس.