> مقالات

د. علي عبدالله الجفري
المونديال الجنوب أفريقي.. سريعاً
2010-06-14



افتتح المونديال الجنوب أفريقي 2010م يوم الجمعة الماضي بحفل مبسط وجميل، وبدأت منافسات الجولة الأولى بلقاء حماسي ومتكافئ بين جنوب أفريقيا والمكسيك.
ـ يغيب المنتخب السعودي عن المونديال الجنوب أفريقي 2010م، بعد صداقة مع النهائيات عن القارة الصفراء دامت 16 سنة....رب ضارة نافعة.
ـ يتواجد الحكم الدولي السعودي خليل جلال في نهائيات الكأس العالمية عن جدارة واستحقاق، ونتمنى له التوفيق في إدارة ما يسند له من مباريات....قد لا نرى حكاماً سعوديين في مونديالات قريبة.
ـ عربياً، لن أتكلم كثيراً فالتواجد هذه المرة فردي عن طريق الشقيقة الجزائر.
ـ فرص التأهل العربي كانت قائمة للبحرين ولتونس، ولكنهما اكتفيا بعدم التأهل واكتفينا معهما نحن بعدما عشنا داحس والغبراء الأفريقية بين الشقيقتين مصر والجزائر في مشهد، نسينا معه المليون شهيد وأبطال العبور.
ـ فقد المنتخب الجزائري فرصة الحصول على نقطة أمام منتخب متواضع بأخطاء فردية من حارس المرمى ومن مهاجم احتياطي طُرد بعد الاستعانة به بدقائق.
ـ هل يستطيع مارادونا قيادة منتخب الأرجنتين إلى المباراة النهائية من خلال مقعده كمدرب، بعد أن سبق له ذلك كلاعب....أتمنى ذلك خصوصاً في وجود مسي.
ـ في الجهة المقابلة، يسعى دنغا للوصول إلى نفس الإنجاز بالحصول على الكأس كلاعب وكمدرب، ولكن في وجود كاكا بدلاً من مسي.
ـ الفنيون والنقاد يكادون يجمعون على أفضلية دنغا تنظيمياً وفنياً على مارا دونا، وبالتالي يرون فرصة البرازيل على الأرجنتين في الوصول إلى المباراة النهائية، رغم وجود مسي.
ـ الوصول إلى المباراة النهائية، بالتأكيد، لن يكون حِكراً على البرازيل والأرجنتين، فهناك ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا وإنجلترا وبطلة أوروبا في نسختها الأخيرة أسبانيا.
ـ منتخب إنجلترا هو المنتخب الأوربي الأكثر حظاً للوصول إلى المباراة النهائية من وجهة نظر نسبة كبيرة من النقاد، لاكتمال صفوفه ونضج مستواه الفني.
ـ شخصياً أرى المنتخب الأسباني بفرصة ذهبية للوصول إلى المباراة النهائية في ظل وجود خط وسط من الصعب على أي فريق الحد من تحركاته واختراقاته.
ـ ماذا يريد مدرب أكثر من وجود كاسياس كحارس مرمى، وبيول وبيكيه وراموس وألبيول في الدفاع، وألونسو وتشافي وإنيستا وفابريكاس في الوسط، وفيا وتوريس في الهجوم.