> مقالات

حمود السلوة
أوراق شمالية
2012-02-09



انضم الخبير الاقتصادي الكبير راشد الفوزان إلى قائمة المنادين والمطالبين بفصل اتحاد كرة القدم عن (اللجنة الأولمبية السعودية) و(الرئاسة العامة لرعاية الشباب) ووضعه ككيان رياضي تجاري مستقل بكوادره وأنظمته ولوائحه ومداخيله..
الملاحظ أن اتحاد الكرة هو (اتحاد هواه) وليس (اتحاد محترفين) واللجنة الأولمبية في كل بلد تضم اتحادات (هواه).. المطالبة كان يجب أن تتجه إلى فصل (هيئة دوري المحترفين) و(دوري زين السعودي للمحترفين) بكل كوادره ومكوناته وعناصره إلى (كيان مستقل) وبقاء (دوري مماش) وعلى نفس المستوى تحت مظلة (لجنة المسابقات الفنية واللعب النظيف) داخل منظومة اتحاد كرة القدم السعودي.. وألا يكون لاتحاد الكرة أية علاقة إدارية ومالية وتنظيمية وفنية في كل ما يتعلق (بدوري المحترفين) وحتى الأمور التسويقية وتنظيم روزنامة دوري المحترفين، وكل ما يتعلق بالإشراف والاستثمار والمداخيل والموارد المالية.. بحيث تكتفي (لجنة المسابقات والفنية واللعب النظيف) بتنظيم بقية مسابقات الموسم الكروية باستثناء دوري زين للمحترفين الذي يجب (فصله) تماماً عن اتحاد كرة القدم ودعم حضوره بتشكيل (رابطة للحكام) و(رابطة للاعبين المحترفين) و(رابطة للأندية المحترفة) و(رابطة للمدربين) و(رابطة معنية بشئون التسويق والاستثمار وحقوق النقل الفضائي).. باختصار أنا مع فصل (هيئة دوري المحترفين) وفصل (دوري زين) عن مسابقات اتحاد كرة القدم ولكنني لست مع فصل اتحاد كرة القدم كمنظومة هواة منضوية تحت مظلة اللجنة الأولمبية السعودية..
ـ هناك بكل أسف أندية من دوري زين السعودي للمحترفين جعلت من (لوقو) دوري المشاركة في دوري زين.. كما لو كان هذا (اللوقو) هو الشعار الرسمي للنادي بكل برامجه ومناشطه وألعابه.. الصحيح هو أنه لايحق لأي ناد من أندية دوري زين للمحترفين أن يضع على قمصان لاعبيه (لوقو) زين و(لوقو) هيئة دوري المحترفين السعودي في بقية المسابقات الكروية على مختلف المراحل والمسابقات والألعاب الأخرى.. وألا يتحول (لوقو) زين وهيئة دوري المحترفين كما لو كان هو (شعار النادي)..
ـ لا أراهن.. ولا أتحدى.. ولا أجزم.. ولا أنفي.. لكنني أقول إن اشتراطات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سوف تفرض على كافة اتحادات القارة للمشاركة في بطولة الأندية الآسيوية للمحترفين ألا يقل عدد الأندية في دوري المحترفين المحلي عن 16 نادياً..
ـ الفرحة العارمة التي أظهرها الأستاذ عبدالرحمن الحلافي رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد في أعقاب تأهل المنتخب السعودي إلى نهائيات بطولة كأس العالم في أسبانيا، كانت تلك الفرحة تعكس تفاعل المسؤول وسعادته واعتزازه أنه قاد المنتخب السعودي لكأس العالم هذا التأهل الذي جاء نتاج دعم ومتابعة وتشجيع من قبل أمير الشباب والرياضة نواف بن فيصل حين يضع كامل ثقته بقيادات رياضية تترجم طموحاته وتطلعاته بحجم وقيمة الأستاذ عبدالرحمن الحلافي، والأستاذ تركي الخليوي وكافة معاونيهم باتحاد كرة اليد السعودي، وصورة الفرح العارم التي ظهر عليها الحلافي بعد الفوز والتأهل بقدر ماكانت صورة معبرة إلا أنها بصراحة صورة لاتحتاج إلى تعليق.