> مقالات

عادل الملحم
كيف أصبحنا مع الأخضر؟
2008-11-20



ليلة البارحة خاض الأخضر لقاءه القوي أمام الفريق الكوري الجنوبي فهل تحقق النصر للأخضر ووصل للنقطة السابعة أم أنه تعثر في محطة الكوريين الجنوبيين؟ أول لقاء أتذكره جيداً دار بين الأخضر وكوريا إن لم تخني الذاكرة كان في الرياض قبيل بدء التصفيات النهائية لمونديال إسبانيا "82" تحت إشراف البرازيلي مانديلي ومساعده الوطني خليل الزياني وحينها تغلب الكوري على الأخضر بثلاثية مقابل هدف واحد سجله هداف آسيا الأول ماجد عبدالله بعد رفعة جميلة من مهندس الوسط السعودي يوسف خميس، بعد ذلك لعبنا لقاء آخر مع الكوريين في الدمام انتهى بالتعادل السلبي، في تصفيات لوس أنجلوس تغلب الأخضر على الكوري بخمسة أهداف مقابل أربعة وهكذا بدأ مسلسل التفوق السعودي على الكوري الجنوبي وآخر اللقاءات كانت هناك في سيؤول وحينها تغلب الأخضر على الكوري الجنوبي بهدف العنبر، في لقاء البارحة خاض الأخضر نزاله وهو يفتقد إلى عناصر مهمة مثل ياسر القحطاني وسعد الحارثي وهذا الثنائي يشكل ثقلاً كبيراً في خط مقدمة الأخضر! ومع ذلك فإن عودة مالك من الإصابة وتوهج فيصل السلطان وحيوية هزازي قد ترجح كفة الأخضر. الكوريون يعتمدون على المهارات والسرعة وهذا الأمر يشكل قلقاً لأي فريق وليس للأخضر فقط، كل الأماني أن يكون الأخضر قد كسب نقاط المارد الكوري ليواصل تقدمه في سلم الترتيب وبالتالي اقترابه من مونديال جنوب أفريقيا.
ريحتهم يا ناصر
يبدو أن بعض الكتاب الأهلاوية تنفسوا الصعداء حين علموا بخروج المسيليم وعبدربه من قائمة الجوهر المثالية بعد أن نالت من الكابتن ناصر بطريقة عجيبة واتهمته علانية بمجاملة فريقه السابق على حساب فريقها وعشقها أهلي جدة! الكتاب الذين نالوا من ناصر واتهموه بأنه يهيئ النصر للخليجية خصوصاً بعد ضم مالك المصاب أثبتت التقارير الطبية أن مالك معاذ جاهز للمشاركة الوطنية ولتمثيل منتخب بلاده! عموماً لعل عودة المسيليم وعبدربه تهدئ من غضب تلك الأقلام ولكنها لن تهدأ بالكلية حتى تشاهد صاحب العبدالله يحمل الكأس الخليجية وهو الأمر الذي صرح به علناً ذلك الكاتب الذي صرخ في وجه الجوهر معلناً تحديه بأن الأهلي سيحمل الكأس رغم تحامل الجوهر على لاعبيه! موعدنا في الرابع من ديسمبر أو الخامس منه أي بعد النهائي بيومين لنقرأ سوياً ماذا ستكتب تلك الأقلام سواء فاز القلعة أم خسر! سبحان الله النهائي سعودي وسنزف البطل ونهنئه بغض النظر عمن سيكسب اللقب!
خاطرة
إن روحوا فأنا بريء منهم ليوم الحساب... وإن جرحوا قولوا لهم ما حركوا فيني شعرة!
شفهم لهم حول السنة ولا خذوا مني جواب.. أحسن دواء للي يحاول يستفزك تحقره!