> مقالات

عبد الملك المالكي
أهلك .. قبل غيرهم يا أهلي
2008-10-22



الأهلي هذا العشق الأبدي الذي سجل ( علامة ) حب تصل درجة ( الهيام ) عند جماهيره العريضة المنتشرة في أصقاع العالم العربي من المحيط إلى الخليج ,  يسجل أيضاً ( فارقة ) لم تجتمع لكيان رياضي سواه تمثلت في إجماع ( ود واحترام و تقدير ) عند كافة الجماهير , كما لم يُجمع الرياضيون على ( إفراد )  هذا الكيان بذلك الود وذاك التقدير و ذالكم الاحترام حين (يفخر) قبل أن يجمع الرياضيون قاطبة على أن (نموذجية) الأهلي  ورقيه هي من تجعله (الأول) في قلوب عشاقه والخيار الذي يقبل (القسمة) على اثنين عند بقية جماهير المستديرة على اختلاف ميولهم ..!
- أقول ذلك وكلي ثقة في (نخبوية) الأهلي و أهله وتفرد رجاله وكل منتم له كتلك التي تنبعث (بوادرها) ابتداءً من (شارع التحلية) وانتهاء به .. فللأهلي يا أحبة تفرد ( قبول ) في كل منطقة ومحافظة وسهل وواد و سفح وجبل  وللأهلي يا سادة  ( ُمرحب ) في كل بيت وللأهلي ( مهلي ) في كل أسرة .. !!
- ليبقى لأهل ( الأهلي ) في الأهلي رسالة مضمونها (آهة) تهمس بها شفاه جماهيره  الصابرة  (المحتسبة)  في كل مكان فهي ما أن (تنعي) دوريا حتى (تُعزي) في آخر .. إلى متى وأهل الأهلي مصدر (أنين) لا ينتهي .. إلى متى وجماهيره تحلم بـ (درع) طال انتظاره ربع قرن  .. لماذا الأهلي دون سواه .. أو لنقل أكثر من غيره لا يستفيد من أخطائه الموسم تلو الآخر ..؟!!
- بالأمس القريب كتبت متخوفاً من صافرة (الأجنبي) في أن يلحق صوتها بمزمار (المحلي) .. ليحدث ما تهيبت منه حين يُقر (الايطالي) ضمناً ما صادق عليه  حُكامنا الموسم المنصرم حين سُلبت من الأهلي (إحدى وعشرين نقطة) .. ثلاث نقاط مستحقة أمام (الاتحاد)  سرق فرحتها (الطليان) بفوز (أصفر هزيل) بكرتي (فاول) صريح للأهلي الذي بات ضده حتى (الحظ) حين تتكفل العارضة والقائم بتقليص الفارق التهديفي لأكثر من ثلاثة أهداف صريحة .. لتكمل ثلاثة أُخر سلبت عياناً بياناً أمام الهلال هذا الموسم .. تلك ستة كاملة والباقي  تأتي به ( صافرة ) لا يمكن لرشيد أن يتنبأ بعجائبها إلا الله جل في علاه ..!!
- وإذا كان للتحكيم شأن أضحى قدراً للأهلاويين (القبول) بأخطائه .. فكيف يُفسر (أهلي في الأهلي) ألا يملك فريقهم (أجانب) يصنعون (الحدث) ويحدثون الفرق ؟! .. ألم تذهب (ترنيمة) الضائقة المالية وتولي أدراج الرياح ؟! ..أم أن الملايين لا تشكو آلة (الصرف) بقدر ما تتألم من (نقص) الفطنة وحُسن (التصرف) .. أيعقل أن من ولوا أمر الأهلي لا يملكون من (الحس) لاختيار من يتميز بالفعل عن باقي نجومه ..؟! أيعقل أن يظل الأهلي (حقل تجارب) تُهدر من بين يديه ومن خلفه دُرر ( النقاط ) لينتهي فيه مسلسل (الضياع)  بمسكنات طرد (مدرب) وتسريح أشباه محترفين ..؟!!
- كيف ( لأهلي في الأهلي ) أن  يسمحوا لـ(ملقونوف) أن يعبث بما بقي لأهليهم  من (كرامة) فيزج بلاعب (ناشئ) في فريقه (الأصلي) لا يُعد المهاجم (السادس) في قائمة الاحتياط .. وكأن الأهلي لم يلدغ الأهلي مرارا وتكرارا من تجارب يقول خراجها أن فريقهم أضحى مستقرا للاعبين هدف أنديتهم (الأصلية) إعطاء فرصة للاحتكاك والمشاركة  على حساب هذا الجريح .. ألم يكن في تجربة (عبدالله الجمعان)  ما يغني عن  إعادة الكرة مع  الخراشي ..!!
- كيف لأهلي في الأهلي  أن يصمتوا على تخبط (ملقونوف) حين يُفرط في الحصص اللياقية مما يجعل لاعبيه عرضه للشد (العضلي) ليعجل بأعراض نهاية الموسم قبل أوانها ناهيك عن الشد ( النفسي ) الذي يُقحم لاعبيه فيه بالركن والتجاهل وغيرهما .. لا أقول ألا تداركوا ما أفسده ( أهلي في الأهلي ) قبل (يناير) المقبل بتسجيل أسماء تحمل الفريق لا أن تغدوا عبئا عليه .. ماذا و إلا سيلحق ضياع علوم  الدوري علوم ..
ضربة حرة ..
إذا غامَرْتَ في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم