> مقالات

فتحي سند
تكريم في محله
2009-09-11



أمر طبيعي أن يكون عبدالله الدبل وفهد الدهمش بين العدد الكبير الذي كرمه الاتحاد الآسيوي، لما قدماه من جهود مخلصة للارتقاء باللعبة، ثم كانت لفتة جميلة من الأمير سلطان بن فهد أن يقلدهما وسامين رفيعين يعكسان مدى ما قدمه الراحلان للكرة والرياضة السعودية عبر سنوات طويلة.
ولعل الإخلاص الذي اتسم به كلاهما ـ الدبل والدهمش ـ كان مصدر عطائهما الكبير، والتفاني في العمل والأداء وهي سمة ـ الإخلاص ـ يفتقدها الكثيرون في الوقت الحالي.
ـ الموقف الذي وضع فيه المنتخب السعودي مع تصفيات كأس العالم يتحمل فيه اللاعبون قدراً كبيراً من المسؤولية.. صحيح كانت هناك سلبيات خارجة عن الإرادة، بعد أن وفر اتحاد الكرة كل الإمكانيات، ولكن يبقى في النهاية عامل التوفيق أحد أهم أسباب أي نجاح.. وأي إخفاق.. أو فشل.
ـ لاعبو منتخب مصر وجهازهم الفني ينتظرون أعنف وأشرس عملية ذبح في حياتهم إذا ضلوا الطريق إلى مونديال كأس العالم 2010.. لأنهم السبب فيما آل إليه وضعهم المتأزم في مجموعة وصفها الخبراء والنقاد والمحللون بأنها الأسهل عبر تاريخ تصفيات كأس العالم.
وللتذكرة المجموعة تضم إلى جوار مصر كلاً من الجزائر الذي غاب عن الساحتين الدولية والقارية منذ سنوات طويلة.. والمنتخبان المتواضعان راوندا وزامبيا.
ـ المرشح الأول الآن هو الجزائر.. ويليه منتخب مصر الذي يحتاج إلى معجزة، إذ يتعين عليه أن يفوز على زامبيا في لوساكا وعلى الجزائر بأربعة أو خمسة أهداف بالقاهرة، على اعتبار أنه لن يكون صعباً في الجزائر أن تهزم رواندا بهدفين أو ثلاثة قبل أن يحضر إلى القاهرة!
ـ ما يزال الدوري السعودي هو الأفضل على الساحة العربية.. نتائج المباريات.. والمستويات.. وعدد الفرق التي تتنافس على اللقب.. كل هذا يشير إلى قوته التي إذا لم يرها أو يشعر بها جماهير المملكة.. فالمؤكد أن من يراها من خارج المملكة يدرك سخونتها وإثارتها.. بالفعل من هم بعيداً عن اللعب يرون أكثر.