> مقالات

فواز القبلان
الحكيم والمصلحة العامة
2009-05-01



بعد مباراة الهلال والنصر الأخيرة صرح رئيس الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد لـ”الرياضة” بأن من المصلحة العامة عدم الخوض أو الحديث عن هجوم بعض الجماهير على نجوم الهلال وبالذات ياسر القحطاني بألفاظ غير رياضية, وهذا يثبت أن رئيس الهلال حكيم وعقلاني ويترفع عن بعض الألفاظ التي تصدر من الجماهير سواء النصراوية أو الاتحادية .. هذا الرجل الذي اتفق الجميع على حبه بسبب أخلاقه واختياره لكلمات مؤدبة حتى وهو ينتقد لا تجده يخرج عن النص أو تجاوز الخطوط الحمراء كما يفعل البعض في حالة الخسارة .. هذا الرجل يحمل في داخله فنا رفيعا وقامات رياضية وفنية ينحني الملتقي أدباً واحترماً لهذا الرجل الذي أثرى الساحة الشعرية والفنية والرياضية بالأفعال الطيبة .. الذي نخشاه أن يؤثر هذا المجتمع الموجود في هجر هذا الرجل لهذا المجال الذي يفخر بوجوده في داخله.
- أما بموضوع ياسر القحطاني فهو عاقل جدا ويعرف كيف يتعامل مع هذه العبارات غير اللائقة وليست من مجتمع مسلم محافظ إنما من ثلة من ضعفاء النفوس والرديئة .. أجزم أن غالبية الجماهير العاقلة ترفض هذه العبارات والتصرفات المشينة .. ياسر لاعب فنان وكبير ويدرك جيدا أن الإشاعات لم تؤثر على نجوم كبار قبله بل زادتهم إصرارا ونجاحا لكن الذي لا يعجبني في ياسر هي الكروت الملونة التي يحصل عليها دون مبرر وأصبح صيدا سهلا للخصوم في إثارته ويجب أن يعي جيدا القحطاني أن هذه الكروت غير المبررة سوف تؤثر عليه وعلى فريقه وكما ذكرت بحق هزازي بأن المهاجم هو المستهدف وليس العكس .. ياسر تجاوز هذا العيب فيك ولا يهمك أصوات النشاز الصادرة من فئة مستأجرة غرضها إفساد الرياضة لدينا .
- أعود إلى مباريات الذهاب بكأس خادم الحرمين الشريفين والذي أحس من واقع فني بأن النهائي سيكون بين الاتحاد والشباب بنسبة 80% وقد تحدث مفاجأة من طرف الحزم وأقول مفاجأة ليس تقليلا من شأنه بل لفوارق فنيه بين الفريقين . أما الشباب والهلال فهي مباراة سوف تكون قوية لوجود نجوم كبار . لكن فنيا الآن الشباب أفضل نوعا ما من الهلال سوف يلعب بخبرة النهائيات وحضوره القوي فيها .
- ما زال الهلال يعاني من الكرات الأرضية والشباب من أنانية ناصر الشمراني .. أعود وأختم وأذكر بأن الأخلاق هي التي يجب أن تسود في هذين اللقاءين.