> مقالات

فواز القبلان
الطائي في سجال
2008-10-31



تعاقدات الطائي الأخيرة مع لاعبين محليين محل تقدير جماهيري ودليل على نجاح الإدارة بتدارك أخطائها سريعا بالأفعال وليس بالكلام، ومن الطبيعي أن يكون هناك عدم توفيق بالتعاقدات وهذا هو حال الأندية الأخرى وحال كرة القدم، قد تخسر على لاعب مبالغ طائلة لكن لا يكتب لهذه الصفقة النجاح، وقد يكون العكس وتأتي بلاعب بحفنة من الدراهم وينجح المهم أن يكون اجتهادا وعملا لأجل النادي والباقي بتوفيق العزيز الحكيم.
ـ شخصيا كنت أتوقع فشل صفقة لاعبي الجبلين لكن لقناعات فنية بحتة تم التعاقد معهم وكانت الصفقة خاسرة، وهذا كما ذكرت طبيعي لأن العمل لا بد أن يصاحبه في بعض الأحيان فشل في التعاقدات سواء مع لاعبين أو مدربين المهم أن يكون العمل جادا وبعيدا عن الفلاشات المزيفة والتي أضرت بالنادي في وقت سابق.
ـ أعود لبعض الشطحات التي حدثت في الفترة السابقة بين الإدارة وبعض المعارضين لها، وكنت أتمنى من رئيس النادي أن يتجاوز هذه التفاهات لكن وللأسف انساق وراء الباحثين عن دمار النادي لمصالحهم الشخصية، نحن نقول يا ريس يجب أن تسير على سياسة الطائي كما هو حالك الآن والجميع سوف يقف معك، وإن سيرت النادي على سياستك فسوف تخسر كما خسر سابقك.
ـ أرى من وجهة نظر شخصية أن اجتهاد الإدارة بعدم إرسال دعوات لجميع أعضاء شرف الطائي خطأ ومهما كانت الأسباب والمبررات كان لا بد من إرسال الدعوات لأنهم في الأخير محسوبون كأعضاء شرف، أما عن ردة الفعل والعكسية من الطرف الآخر فكانت سلبية جدا ولا تخدم الطائي وكنت أتمنى أن تكون مصلحة الطائي فوق الاعتبارات الشخصية والدعوات التي أثارت وصعدت من الخلافات والانشقاقات داخل البيت الحتماوي، ويحاول البعض خلق مشاكل لإفشال عمل هذه الإدارة وجماهير الطائي كافة تعرف هؤلاء الأشخاص وتعرف أهدافهم التي أضرت بالطائي في فترة سابقة وما زالوا يسعون لتفكيك وإنهاء هذا النادي الجميل وبودي أن يكون هناك مصارحة شرفية داخلية وليس في قنوات الإعلام المختلفة كما يحدث الآن.
من يسعى لدمار الطائي وإفشال عمل الإدارة الرائع هم معروفون وللأسف يعتقدون أنهم في حالة حرب أمام أسماء بعينها وهم يعرفون ويدركون جيدا أنهم يدمرون الطائي ولا يهم بالنسبة لهم لكن المهم أن تفشل هذه الأسماء.
ـ فهد الجراد وخالد العجلان أسماء خدمت النادي وهم ليسوا بحاجة إلى تزكية أو شهادة مني، لكن نحن بحاجة إلى اجتماع يضم هذه الأسماء وبقية الأعضاء المميزين مع الجانب الآخر الذي يضم سالم العباد وحمود المرشدي ومشعل السبهان لأجل الطائي ونبذ الخلافات التي أثرت على الطائي بشكل مباشر في الفترة الأخيرة، وأتمنى أن تترفع هذه الأسماء وتتجاوز لأجل الطائي والبعد عن الإعلام والبعد عن بعض الصبية التي فرقت وسعت في الفترة السابقة لتوسيع هذه الفجوة لأجل دمار الطائي والظهور الإعلامي على حساب الطائي.
ـ هذا النادي أمانة في عنق الأسماء التي ذكرت وبقية الأعضاء وأسأل العزيز الحكيم أن يجمع بينهم على خير لخدمة الطائي.. فهل من مجيب؟.. أتمنى ذلك.