> مقالات

فواز القبلان
ملتقى السيف
2008-10-24



تلقيت دعوة من ملتقى السيف الثقافي بحائل لتكريم المبدعين من أبناء المنطقة وهي لفتة كريمة من راعي الحفل ومؤسس هذا الملتقى محمد السيف الذي كرس اهتمامه الثقافي وخبرته لخدمة المنطقة وزوارها ثقافيا، وهذا جهد وعمل تطوعي قل ما نجد في هذا الزمن رجالا يسعون ويخدمون المجال الثقافي من حسابهم الخاص، وهو مشكور على ما يقوم به من جهد وخدمة لهذه المنطقة.
ـ حتى المكرمين كانوا ولا زالوا يخدمون حائل في مجالهم الرياضي وعلى رأسهم والد الرياضيين في المنطقة عبد الله البكر وهو من مؤسسي الحركة الرياضية في منطقة حائل وله فضل بعد الله في تأسيس نادي الجبلين وكذلك ترؤسه لنادي الطائي ليكون أول رياضي بالسعودية يقوم برئاسة ناديين في منطقة واحدة.
ـ المكرم الآخر هو الحكم الدولي السابق فهد المهوس الذي مارس كرة القدم في نادي الجبلين لفترة قصيرة وابتعد لظروف الإصابة والتحق بمجال التحكيم وبرز بهذا المجال بشكل ملفت وهو الآن مراقب مباريات بالمسابقات السعودية ويعتبر من الجيل الأول بالمنطقة رياضيا.
ـ وثالث المكرمين هو الكاتب المخضرم الذي برز اسمه في بلاط صاحبة الجلالة عبد الله العجلان وخدم الرياضة في حائل ونجح في ترك بصمة إعلامية في المنطقة.
ـ الرياضي الرابع المظلوم إعلاميا هو سعد الدخيل بطل العشاري عربيا، ودائما لاعبو القوى مظلومون ولا أحد ينصفهم رغم ما يحققونه من إنجازات وهو الآن رئيس نادي اللواء ببقعاء ولا زال يرأس النادي ويديره بكل اقتدار.
ـ المكرم الخامس لا يخفى على الجميع بل هو أحد رموز كرة القدم السعودية والذي تحققت على يديه الانجازات السعودية وكان أسدا في مرماه وحصنا منيعا للخصوم هو الحارس الآسيوي الأول عبد الله الدعيع الذي دافع عن ألوان بلاده السعودية آسيويا هو وبقية زملائه من جيله في كثير من المحافل.
طائيات
ـ لا زلت عند قناعتي بأن الطائي غير مؤهل لهذا الموسم للصعود والعودة مرة أخرى للدوري الممتاز وقد شاهدت مباراة حطين وهي التي أكدت ورسخت قناعتي أن الطائي غير مؤهل للصعود.
لقد غاب عن الطائي اللاعب النجم الذي يقود الفريق للفوز وكان آخرهم أحمد مناور. الطائي بحاجة إلى عمل فني كبير وأخص الفني لأن الأمور الإدارية تسير على أكمل وجه، لكن فنيا الطائي يترنح ولا يملك لاعبي الخبرة الكافية لانتشاله من السوء الفني الذي يعيشه.
ـ ضعف دفاعي وتباعد خطوط وعدم وجود لاعب هداف يحسم ويسجل من أنصاف الفرص وكل هذه العوامل هي سبب عدم ترشيحي الطائي للصعود.
ـ المدرب الحالي سوف يعاني الكثير وهو بحاجة إلى وقت ومن الصعب الحكم عليه من كذا مباراة والواجب علينا كإعلام في المقام الأول الصبر والنقد الهادف الذي يخدم الطائي.
ـ ناصر الحماد رئيس الطائي الأسبق جاء وأحرق جزءا من كرت المدرب الوطني خليل المصري وجاء الصادر من بعده وأحرقه بالكامل.. والله من وراء القصد..