> مقالات

فواز القبلان
حيادية رئيس الهلال
2008-10-17



يعجبني رئيس الهلال بعقلانيته وحياديته المعروفة عنه, ولعل تصريحه الأخير حول ترشيحه لنادي النصر لنيل إحدى البطولات خير دليل، وهذا الكلام ليس من باب التخدير بل واقع الفريق النصراوي وأفضليته الفنية من خلال الجولات السابقة.. والجميع شاهد على هذه الأفضلية الفنية، ولكن يُعاب على بعض مسؤوليه التصاريح غير المسؤولة أو المتشنجة في بعض الأحيان، وهذا عكس ما يعيشه الفريق من أفضلية فنية، ويا ليت يكون هناك عقلانية وهدوء في بعض التصاريح لأن هذه لا تخدم الرياضة بل على العكس تثير الجماهير وتزيد من حماستهم، وهذا مؤشر سلبي وخير دليل مباراة الاتفاق الأخيرة ومباراة الهلال قبل موسمين.. هناك دعم شرفي نصراوي ودعم جماهيري غير مسبوق لكن الخوف من الحماس الزائد الذي قد يؤثر في اللاعبين ويفقدهم الأفضلية وخسارة البطولات القريبة منهم في هذا الموسم.
ـ دائماً ما نشاهد ونقرأ لرئيس النصر تصاريح هادئة ورزينة جداً, ويقابله وللأسف بعض الشطحات من أسماء شرفية أو أسماء داخل إدارة النصر، وهذا يعكس توجه رئيس النادي والمعروف عنه الهدوء والعقلانية.
ـ في المقابل ما زال فريق الهلال يعيش حالة عدم اتزان فنية وهبوط في مستوى الفريق خصوصاً لاعبي النخبة بالفريق وأتمنى ألا يكون لغياب التايب دور في ذلك، لأنه إذا ثبت ذلك فمعناه أن الفريق صاحب البطولات يتأثر بغياب لاعب واحد عكس ما عُرف عنه بكثرة النجوم واللاعبين المؤثرين حتى في خريطة المنتخب.
ـ ليس من صالح الكرة السعودية أن يهبط مستوى الهلال أو أن يغيب النصر عن البطولات أو الأهلي أو بقية الفرق الأخرى. الشيء الذي يخدم الكرة السعودية هو تنافس الكل حتى آخر رمق في الدوري، ونحن نعيش آخر عشر سنوات تبادل مراكز في البطولات بين الهلال والاتحاد والشباب ومشاركة خجولة من الأهلي، وهذا مؤشر سلبي لا يخدم الرياضة السعودية.
اللائحة الشرفية لنادي الطائي
ـ عقبت إدارة الطائي مشكورة على مقال الأسبوع الماضي الذي ذكرت فيه اللائحة الشرفية لنادي الطائي المتعثرة وهي غير متعثرة أو هي حبيسة أدراج الإدارة كما ذكرت في المقال، بل وحسب ما ذكر لي من الإدارة أنها جاهزة وعرضت على رئيس أعضاء الشرف الذي بدوره وافق عليها بشرط أن يحدد اجتماعاً شرفياً في أقرب وقت لعرضها على الأعضاء ومن بعد رفعها للرئيس العام للموافقة واعتمادها.
ـ التواصل مع الإعلام بطريقة حضارية هو سمة الإدارة الحالية وأتمنى أن تستمر على هذا النهج لخدمة الرياضة السعودية من خلال الانفتاح على الإعلام بكل شفافية ووضوح إذا أرادت الاستمرار في النجاح الإداري الذي تعيشه الإدارة الحالية وهذا ما نتمناه ونريده من الإدارة.
ـ الشفافية بالأفعال هذا واقع إدارة الطائي الحالية، والنقد مطلوب من محبي الطائي بشرط أن يكون صادقاً وبعيداً عن الشوائب والدسائس التي نسمع بها من بعضهم.
والله من وراء القصد.