> مقالات

فواز القبلان
إدارة الطائي في الميزان
2008-10-10



ما زال عمل إدارة الطائي الحالية مقنعاً ومرضياً بالنسبة لجماهير الطائي ومحبيه المخلصين فقط.. أما غيرهم من صائدي الأخطاء البسيطة وتحويلها إلى مصائب فالطائي غني عنهم وعن نصائحهم الملبدة بسوء النية.
ـ هناك تنظيم إداري رائع وعمل جماعي يثلج الصدر على الرغم من التركة الثقيلة إلا أن الإخوان في مجلس الإدارة عملوا على تجاوز المشاكل والتركة الثقيلة في وقت قياسي وقد يكون لوقفة أعضاء الشرف وإجماع الجماهير على أسماء الإدارة دور كبير في مساعدة الإخوان لتجاوز العقبات.
ـ على الرغم من الإيجابيات الكثيرة لهذه الإدارة إلا أن المستوى الفني للفريق ما زال دون المتوسط، وبصراحة يخوف.. قد يقول بعضهم إنما فترة تجارب إلا أن هذه التجارب لم ينجح غالبها، شاهدت بعضاً من لقطات مباراة الجبلين، وكان هناك خلل في متوسط اللعب وتباعد بين أفراد الفريق وضعف دفاعي واضح.. أمام مدرب الفريق عمل وعمل شاق جداً، ويعرف جيداً كيف تنظر فرق الدرجة الأولى للطائي وكيف تلعب معه كي لانضغط على المدرب واللاعبين من خلفهم الإدارة أرى من وجهة نظر شخصية أن الطائي غير مؤهل بالصعود لهذا الموسم لأسباب كثيرة من أهمها الضعف الفني للفريق وعدم وجود هداف يحسم المباريات، وهذا ما تحتاج إليه لقاءات الدرجة الأولى.
ـ البديل جاهز في الفريق لكن هناك عقبة هي مشاركة درجة الشباب في الممتاز، هناك عقبات كثيرة تواجه الطائي هذا الموسم ولن يتجاوزها إلا بوقفة المخلصين من أبناء النادي، وليس من المرتزقة والباحثين عن الأضواء على حساب الطائي، وهم وللأسف كثر في أنديتنا السعودية.
ـ في أكثر من مناسبة كتبت وطالبت بلائحة وتنظيم شرفي يحفظ للطائي تماسكه وترابطه كما كان في سنوات سابقة والذي أعرفه أن هذه اللائحة جاهزة وهي حبيسة أدراج الإدارة ولا أعرف سبب هذا التأخير، وطلب عقد اجتماع لأعضاء الشرف في شهر رمضان أو في شوال في بدايته قبل أن يبدأ دوري الدرجة الأولى، وتضيع مع الوقت هذه الأنظمة الشرفية وهذا ما لا نتمناه.
ـ هناك أصوات نشاز تحاول أن تحبط عمل الإدارة من خلال بحث مواضيع لا أهمية لها.. بل لأمور في نفس يعقوب، وهذا للأسف يحدث في جميع إدارات الطائي السابقة نحن نقول النقد الهادف مطلب الجميع لكن يجب إعطاء فرصة للإدارة للعمل ووقت لكي نرى عملها ونتائجها في النهاية.
والله من وراء القصد