> مقالات

مشعل الوعيل
مخطط إسقاط الجابر
2013-06-14



بات سامي الجابر يمثل ماركة رياضية اقترنت طيلة العقدين السابقين بالنجاح الأمر الذي أدى إلى رواج تلك الماركة، سواء أكان لاعباً أم إدارياً غير أن ذلك النجاح كان لابد له وأن يصنع مدرجاً لأعداء النجاح ولكم أن تعودوا إلى الأطروحات التي تمت خلال العقدين الماضيين حول تلك الماركة الرياضية .. وهاهي الأيام تتجدد حين قررت تلك الماركة الدخول إلى عالم التدريب حتى بدأت التحركات من ذلك المدرج إلى إسقاطه ولعل أول عوامل إسقاطه اصطناع خلاف وهمي بين الجابر وقائد الفريق ياسر القحطاني وذلك في محاولة لشق المدرج الهلالي إلى نصفين لتتزايد رقعة أعداء الجابر في محاولة لإسقاطه مبكرا والأيام القادمة كفيلة لاصطناع خلافات جديدة وهمية بين الثنائي، إذ يعتبر ذلك النهج أسرع الطرق لإفشال تجربة الجابر تدريبياً لذا فالكرة في ملعب الثنائي في كيفية احتواء تلك الضغوطات وعدم الانجراف خلف مخطط مدرج أعداء النجاح.