> مقالات

مقبل الزبني
الإمارات المكان المناسب
2011-03-23



تمنح كل المؤشرات الإقليمية الحالية الأندية السعودية المشاركة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم (الهلال، الاتحاد، النصر والشباب)، الحق بمطالبة الاتحاد الآسيوي بنقل مبارياتها التي تلعب مع الأندية الإيرانية (سباهان ، الاستقلال ، بيروزي وذوب آهن ) في إيران إلى أرض محايدة.
فبعد أن نقلت وكالات الأنباء العالمية مهاجمة حوالي 700 شخص بالحجارة القنصلية السعودية في مشهد (شمال غرب إيران) وتحطيمهم نوافذ القنصلية رغم الحضور الكثيف لعناصر الشرطة، يعزز بقوة نقل مباريات الأندية السعودية التي ستلعب مع فرق إيرانية في إيران خلال دوري أبطال آسيا إلى أرض محايدة.
ومتى ما تحرك الاتحاد الآسيوي وأقر نقل مباريات الأندية السعودية الإيرانية لمكان محايد، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة هي المكان الأنسب من وجهة نظري لاحتضان هذه المباريات لعدة عوامل، في مقدمتها المكانة الجغرافية كنقطة وسط بين السعودية وإيران، فضلا عما يتوافر فيها من أجواء مناسبة سواء على صعيد المنشآت الرياضية المتميزة أوالانفتاح الحضاري الذي جعل من الإمارات عاصمة للثقافات العالمية إلى جانب كونها ذات سمعة اقتصادية وسياحية مرموقة، وعُرف عن شعبها المودة والتآخي مع كافة الشعوب .. فهل يفعلها الاتحاد القاري ويزيل القلق والتخوف من اللاعبين المسافرين إلى إيران لتأدية مباريات هامة ومصيرية ضمن دوري الأبطال بالاتحاد الآسيوي.