> مقالات

مقبل الزبني
شكراً خوجة
2009-12-21



أشرع الظهور الأول لقنوات التلفزيون السعودي الجديدة مساحات شاسعة من الأمل بأن تصبح متنفساً مبهجاً وحيزا متميزا يعكس الصورة المأمولة عن الوطن في وقت يعج الفضاء بالكثير من القنوات سلبية كانت أو إيجابية.
ـ والمتابع لقنوات التلفزيون السعودي (الخمس) يلمس في الآونة الأخيرة الكثير من التغيرات الإيجابية والتي تشجع على أن القنوات الأربع الجديدة (القرآن الكريم، السنة النبوية، الثقافة والحوار والاقتصادية) سيكون لها حضور لافت يتوافق مع التطور الإعلامي بكافة وسائله المتعددة.
ـ التطور الذي ظهرت عليه القنوات التلفزيونية السعودية شكلا ومضمونا؛ لم يغب عن الإذاعة المحلية التي سجلت قفزات واضحة في الطرح والتقديم.
ـ ولعل الجميع يثمن المجهودات الواضحة في هذا المجال لوزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة الذي استطاع أن يعيد المشاهد السعودي إلى تلفزيون بلاده الرسمي في وقت أصبحت مغريات الهجرة إلى قنوات أخرى كبيرة جدا.
ـ وينتظر من جهاز الإعلام السعودي الرسمي المزيد من العطاء المثمر الذي من شأنه أن يلفت ويشد انتباه المشاهدين أكثر وفق رؤى إعلامية مناسبة وطرح مهني ملائم للمتلقي وما يأمل به من مادة تعبر عنه في الشكل والمضمون.