> مقالات

ناقــد
التحذير لمنسوبي الأندية وليس للإعلام
2011-03-29



هل هناك سوء فهم أم سوء نية؟! لماذا يحاولون منع وصول حقيقة ما أوردته لجنة الانضباط حول ضبط الانفلات الإعلامي للأندية ومسؤوليها ومنسوبيها.. نعم التحذير موجه لكل منتسب للأندية بصفة رسمية، لأن اللجنة نجحت في تحديد ركيزة مؤثرة من ركائز التشويش والانفلات الذي تعيشه الساحة ويتسبب فيه رؤساء الأندية ومنسوبوها هؤلاء الذين يفعلون كل شيء وأي شيء في سبيل تحقيق مكاسب رياضية مشروعة أو غير مشروعة، ويستغلون الإعلام بحسن نية أو بتواطؤ من هذه الوسائل لتحقيق كل مآربهم ويتفننون في اللعب على كل الحبال بميكافيلية موغلة يساعدهم على ذلك أحياناً سذاجة بعض المنتمين للوسط، وأحياناً أخرى تقاطع مصالح بينهم وتبادل منافع مع البعض الآخر منهم.
التحذير الذي أمهل الأندية ليس موجهاً للإعلام ولا للإعلاميين كما يحاول إيهامنا البعض، كما أنه لن يكتف المنتديات ومواقع الأندية، ولن يجعلها جامدة، ولن يتسبب في هروب الأعضاء إلى منتديات أو وسائل أخرى أما لماذا؟ فلأنه يستهدف المنتسبين للأندية بالاسم أينما ذهبوا وفي أي وسيلة إعلامية أساؤوا وشتموا واتهموا ولا يستهدفهم إذا تحدثوا أو أعطوا رأيهم بحرية وصراحة ودافعوا عن حقوق أنديتهم بضوابط أدب القول والحوار، حتى أنه لن يعاقبهم وهم يمارسون الترزز والتنطيط من قناة إلى أخرى، ومن صحيفة إلى منتدى، فلماذا فزعوا وخافوا ولماذا اعتبروا أن هذه الصيحة عليهم؟.