> مقالات

فهد الروقي
«إدمان المظلومية»
فهد الروقي |
2018-10-31



حذرت بعض الهلاليين من الانجراف خلف فكر المؤامرة، فالمؤمن بهذا الفكر حين يتحول إلى ثقافة سائدة يعني ذلك السقوط الذي لا نهوض بعده وإن حدث فهو يشبه الاستفاقة المؤقتة وضربت لهم مثلاً بالفكر الأصفر الموغل والمتشبع بفكر المؤامرة حتى إدمان المظلومية وهو السبب في بقاء الفريق بدائرة المنتصف أن تقدم خطوة عاد بعدها إلى الخلف عشراً وإن حققت لقباً سقط في المركز الثامن في الموسم الذي يليه على الرغم من بقاء كل أو جل الأدوات.
ولأن "أبو طبيع ما يجوز عن طبعه" هاهو الفكر يظهر جلياً فبعد موسم جديد بإدارة جديدة وبعد أن تم إنقاذ الفريق من مشكلات وقضايا مالية داخلية وخارجية وصلت لأرقام فلكية بمئات الملايين حتى إن نسبة ديونه تجاوزت نصف المستحقات من مجمل ديون الأندية قاطبة وبعد أن تم دعم الفريق بأسماء محلية بارزة ثم بأسماء كبيرة جداً أجنبية وبعد أن اعترضوا على جدولة الدوري قبل بدايته وتم تعديله وفي أول جولة لهم غابت عنها تقنية الفيديو وحرم أحد من ضربة جزاء واضحة اعترضوا بعدها على الحكم الرابع "المحلي" فتنفذ طلبهم بالاستعانة بالحكام الأجانب حتى خارج الملعب وفي الجولة الثانية تم طرد لاعب منافس وحرم من ركلة جزاء وفي الجولة الرابعة تم طرد لاعب منافس وحرم من ركلتي جزاء بل إن هدف الفوز النصراوي جاء من خطأ ولطلب حكام التقنية الحكم بالرجوع لمشاهدة اللقطة غضبوا واعترضوا عليهم وتم تسريب مقطع من داخل الغرفة المخصصة وتم فتح ملف تحقيق بشأن مصافحة الحكمين لبعضهما بعد نجاحهما في قرار صحيح وعلى الرغم من ثبوت براءة الحكمين بعد التحقيق تم استبعادهما ثم إن مباراتهم مع الحزم تم تأجيلها بعد مباراة الجزيرة الإماراتي بسبب تجربة "الحمل االكهربائي" للملعب.
في هذا الأسبوع شارك ممثلا الكرة السعودية في البطولة العربية "الهلال والأهلي" دورياً ثم لعبا عربياً في حين أن الممثل الثالث "النصر" لم يلعب وبات مرتاحاً في انتظار الأهلي يوم السبت المقبل في الرياض.
مع كل هذا بعد أول تعثر بالتعادل مع الفيحاء وعلى الرغم مما وقع فيه الفريق من مدرب ولاعبين من أخطاء فادحة وبدلاً من مناقشة هذه الأخطاء ومحاولة تصحيحها انساقوا خلف فكر المؤامرة وعدوا لقطة غير مؤثرة هي في الأساس خطأ على مدافع فريقهم قبل أن يخطئ مهاجم المنافس هي دليل ذلك وهم في نسقهم الثقافي يعدون الأخطاء التي يستفيد منها فريقهم حتى ولو كانت كارثية جزءاً من اللعبة والأخطاء التي يتضرر منها حتى ولو كانت بسيطة "مؤامرة".

الهاء الرابعة
أنساك لحظة وأذكرك باقي العام
حتى وأنا ناسي نسيت وذكرتك