2018-11-08 | 22:34

أكاديمية رائدة ترسم الخطوة الأولى لمسيرة الإعلاميين
أكسل شبرينجر تصدر ألف صحفي

صورة التقطت لخريجو الدفعة الثانية في أكاديمية أكسل شبرينجر عام 2016		           (أرشيفية)
صورة التقطت لخريجو الدفعة الثانية في أكاديمية أكسل شبرينجر عام 2016 (أرشيفية)
تقرير: محمود وهبي
         

تتميَّز ألمانيا بقوة قطاعها الصحافي عبر مجموعة من الصحف التي تحتل مراكز متقدمة في قائمة أشهر الصحف وأكثرها مبيعًا وتأثيرًا في أوروبا، نظرًا لاهتمام هذا البلد بالاختصاصات الصحافية والإعلامية في الجامعات.
وأخيرًا سطع نجم أكاديمية مختصة فريدة من نوعها، هي أكاديمية أكسل شبرينجر، التي تصنع الجيل الصحافي المستقبلي في ألمانيا، حيث تقدم لطلابها أسلوبًا احترافيًّا ومعاصرًا بمساعدة نخبة من الأساتذة والخبراء اللامعين في هذا المجال.
قصَّت الأكاديمية شريط افتتاحها عام 1986، أي بعد عام على وفاة أكسل شبرينجر، الصحافي والناشر الألماني الشهير، فشكَّلت بذلك حلقة جديدة في سلسلة الإسهامات الكبيرة لهذا الإعلامي العريق، الذي أسَّس عام 1946 مجموعة أكسل شبرينجر للنشر، أكبر شركة من نوعها في أوروبا، وصحيفة "بيلد"، أكبر صحيفة ورقية في القارة العجوز. وحضَّرت وخرَّجت الأكاديمية منذ تأسيسها أكثر من 1000 صحافي شاب بمساعدة نخبة من ألمع الخبراء والمستشارين في المجال في ألمانيا.
وتخرِّج أكاديمية أكسل شبرينجر اليوم 40 صحافيًّا على دفعتين في العام الواحد، وذلك بعد إتمام الطلاب منهجًا يمتد على مدار عامين كاملين. ويمضي الطلاب القسم الأول من عامهم الدراسي الأول داخل الأكاديمية، ويتعلمون أسس الكتابة الصحافية مع الاستعانة بالصوتيات والفيديوهات، إضافة إلى التركيز على أساليب النشر الإلكتروني. وينتقل الطلاب في القسم الثاني من عامهم الأول إلى مكاتب صحيفة "دي فيلت" لاكتساب الخبرة عبر الاحتكاك بالصحافيين هناك، قبل التنقل في عامهم الدراسي الثاني بين مختلف الأقسام التحريرية في مبنى مجموعة أكسل شبرينجر.
وبعيدًا عن دور الأساتذة الذين يتابعون الطلاب يوميًّا، تمنح أكاديمية أكسل شبرينجر طلابها فرصة الاستفادة من خبرات مجلس المستشارين، الذي يضم وجوهًا إعلامية واجتماعية بارزة، على رأسهم فريدي شبرينجر، أرملة أكسل شبرينجر، كما خرَّجت الأكاديمية أسماء لامعة في عالم الصحافة الألمانية اليوم، مثل ألكساندرا كيليان، مسؤولة التحرير في صحيفة "برلينر مورجنبوست". وتقدِّم الأكاديمية الألمانية كل عام جائزة لأفضل صحفي صاعد، وتنظِّم مسابقة فكرية عن الصحافة، وترصد مبلغ نصف مليون يورو للرابح، وقد وسَّعت نطاقها خلال الأعوام الماضية من خلال التوقيع على زمالة مع جامعة كولومبيا للصحافة في نيويورك عام 2009، والتعاون مع الأكاديمية العالمية للإعلام منذ العام 2015.


أبرز خريجي الأكاديمية
ألكساندرا كيليان ـ مسؤولة التحرير في صحيفة “برلينر مورجنبوست”

بول رونزهايمر ـ كبير المراسلين السياسيين في صحيفة “بيلد”

دانييل شتال ـ مدير تحرير الموقع الإلكتروني لصحيفة “فوكوس”

أندريا باكهاوس ـ صحافية مختصة في أخبار الوطن العربي

ماريا إكسنر ـ نائب مدير تحرير موقع صحيفة “تسايت”

ماكس بوينكي ـ رئيس قسم الفيديو في صحيفة “برلينر مورجنبوست”


أعضاء مجلس المستشارين
فريدي شبرينجر – صحافية وناشرة وأرملة أكسل شبرينجر

فولف ليبينيس – كاتب علمي ودكتور فخري في جامعة برلين الحرة

ديتر شتولته – رئيس التحرير السابق لصحيفة “دي فيلت”

إرنست إليتز – دكتور جامعي ومدير سابق لإذاعة “دويتشلاند”

مايكل شتورمر – صحافي ومؤرخ

كريستوف شتولزل – مؤرخ ومدير سابق للمتحف التاريخي الألماني