2018-12-01 | 22:32

عفاف: أنافس نفسي.. ولا تهمني الاستفزازات

عفاف
عفاف
حوار: عبد الغني عوض
         

اشتهرت بأنها أجرأ مذيعة تونسية لأنها طردت إحدى الفنانات اللبنانيات من الاستديو بسبب تأخرها عن موعدها، كما عرفت بالتزامها وقوة شخصيتها وحرصها على نجاح عملها.
إنها عفاف الغربي، المذيعة التونسية، التي كشفت في حوارها مع "الرياضية" أسباب ارتباطها بالإعلام، وكيف وصلت إلى الشهرة والنجومية.
01
ما أسباب النجاح الكبير طوال مسيرتك؟
حبي لمهنتي والمثابرة والبحث عن الجديد، والتعلم من خبرات من سبقوني في الميدان، والصبر والتسامح وعدم النظر إلى الوراء، وقبل كل ذلك رضا والدي ووالدتي.
02
لماذا اتجهتِ إلى الإعلام؟
درست في كلية الآداب عام 1994 في المرحلة الأولى قسم صحافة وعلوم أخبار، وكنت أحلم دائمًا بأن أكون إحدى المذيعات التونسيات القادرات على احترام ذكاء وعقل المشاهد أو المستمع بحثًا عن التميز.
03
وكيف تميزت عن زملائك ومنافسيك؟
لم أضع نفسي أبدًا في مقارنة أو منافسة مع غيري، بل كنت وما زلت دائمًا أنافس نفسي، في كل خطوة أرغب في مزيد النجاح وأبحث دائمًا عن التجديد، وعن ماذا يمكن أن تضيف لي كل تجربة أقدم عليها، وسلاحي دائمًا العمل والابتعاد على المهاترات وأتجاهل الاستفزازات والحملات التي أتعرض لها.
04
كيف تتعاملين مع ضيوفك؟
أجري دراسة الشخصية الحوارية بشكل شامل وواسع، وأحترم الضيف مهما كان مستواه العلمي أو شخصيته البسيطة حتى أولد لديه الانطباع الإيجابي والراحة النفسية، كذلك أحرص على أن أكون مرنة وفي الوقت نفسه قوية ومنتبهة لأي محاولات للخروج عن موضوع الحوار.
05
لكِ واقعة شهيرة طردت خلالها فيفيان مراد الفنانة اللبنانية.. ما تفاصيل الواقعة؟
حددنا موعدًا مع فيفيان مراد، الفنانة اللبنانية، لمشاركتنا برنامج "اللمة وما فما" الذي أقدمه، إلا أنها وصلت الاستديو قبل انتهاء البرنامج بدقائق، فاضطررت أن أنهي الفقرة لعدم التزامها لكون البرنامج مباشر ومرتبطة بمواعيد محددة غير قابلة للتغيير، وهو ما أعددته قلّة احترام وعدم حرفية.