2019-01-09 | 22:44

حادث لا ينسى
غفوة تقتل موهبة إنجلترا

صورة التقطت لتذكارات وضعها محبو ديفيز تكريمًا له بعد وفاته (أرشيفية)
صورة التقطت لتذكارات وضعها محبو ديفيز تكريمًا له بعد وفاته (أرشيفية)
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

أنهى حادث سير مروع، خطط مانشستر يونايتد في صقل إحدى مواهب قطاعاته السنية، جيمي ديفيز، الجناح الأيسر، الذي توفي في 9 أغسطس 2003، أثناء إعارته إلى نادي واتفورد.
وكان ديفيز بصدد لعب مباراته الأولى في الموسم مع فريقه الجديد، عندما لقي حتفه على طريق “40م” السريع، الواصل بين لندن وبرمنجهام، إثر اصطدام سيارته من نوع “بي إم دبليو” بشاحنة نقل.
وتوصلت تحقيقات الشرطة حول الحادث، إلى أن ديفيز البالغ من العمر حينذاك 21 عامًا، غلبه النوم أثناء قيادة سيارته على سرعة 120 كم في الساعة، ما أدى إلى حدوث الارتطام القوي الذي أسفر عن مصرعه في الحال، بينما تعرض سائق الشاحنة لبعض الإصابات الطفيفة.