2019-01-10 | 22:57

كولما.. صمت ومقابر

صورة التقطت لمقبرة في بلدة كولما الأمريكية وفي الخلف بعض المنازل(أرشيفية)
صورة التقطت لمقبرة في بلدة كولما الأمريكية وفي الخلف بعض المنازل(أرشيفية)
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

تغطي المقابر 70 في المئة من مساحة بلدة كولما الصغيرة، الواقعة في ولاية كاليفورنيا غربي الولايات المتحدة، حتى أن موقعها الإلكتروني حمل سابقاً، عبارة “من الرائع أن تكون على قيد الحياة في كولما”.
تمتد البلدة على مساحة 5 كيلومترات مربعة، وتُعرَف بـ “مدينة الصمت”، علما أن إنشاءها، مطلع عشرينيات القرن الماضي، أعقب تخصيص الجزء الأكبر منها لمقابر موتى شبه جزيرة سان فرانسيسكو.
ولا يتجاوز عدد سكان كولما الأحياء 2000 شخص، مقابل 1.5 مليون شخص تحت الأرض.
ومن بين المدفونين في البلدة مشاهير في عالمي الفن والسياسة، مثل الموسيقيين فينس جوارالدي عازف الجاز وبيل جراهام.
وراجت في البلدة المهن المرتبطة بالموت، مثل حفر المقابر، وأعمال الدفن، وبيع الزهور، وغيرها.